وصول جثماني ضحايا تفجير «بوابة الـ90» لمستشفى المقريف بأجدابيا

وصل جثمانا ضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف بوابة الـ90 شرق سرت إلى مستشفى الشهيد أمحمد المقريف بمدينة أجدابيا.

وقال مدير مكتب الإعلام بالمستشفى، عطوة الجبالي، لـ«بوابة الوسط» الأربعاء: «وصل جثمانا اثنين من الشهداء إلى مستشفى الشهيد أمحمد المقريف».

وأضاف: «الشهيدان هما ميلاد امبارك عمر البالغ من العمر  76 سنة ويسكن بمنطقة 90 سرت (مدني)، محمد العلواني امقرب البالغ من العمر 45 سنة ويسكن أم القنديل (مدني)».

وأشار مدير المكتب الإعلامي بالمستشفى، عطوة الجبالي إلى أن هناك «شهيدًا آخر» لم يصل جثمانه للمستشفى ومتواجد حاليًا في بلدة رأس لانوف تابعًا للكتيبة 115، و3 جرحى لم يصلوا إلى المستشفى، منهم مواطنان ليبيان ومواطن غاني الجنسية.

يذكر أن انتحاريًا فجَّر نفسه صباح أمس الثلاثاء في تمركز الكتيبة 115 مشاة المرج التابعة للقيادة العامة للجيش في منطقة التسعين شرق سرت 90 كلم.

وقال المسؤول الإعلامي للكتيبة 276 مشاة، المنذر مازق الخرطوش، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن التفجير أسفر عن مقتل اثنين من الكتيبة وإصابة ثلاثة بجروح.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط