«هيومن رايتس ووتش»: أسباب اعتقال قشوط واليعقوبي بطرابلس لا تزال مجهولة

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» إن أسباب اعتقال رئيس جائزة «سبتيموس» سليمان قشوط، ومديرها محمد اليعقوبي «لا تزال مجهولة»، مشيرة إلى أن عائلتيهما «لا تستطيعان التواصل معهما».

ولفتت المنظمة الحقوقية الأميركية في تقرير نشرته ليل الإثنين إلى أن أحد أقرباء قشوط قال للمنظمة «إن الجماعة التي تعتقلهما لم تقدم أي أمر أو تبرير قانوني للاعتقال».

وأضاف قريب قشوط: «استدعت قوة الردع الخاصة عائلتيّ قشوط واليعقوبي في 30 أبريل إلى مقرها ومركز الاحتجاز الرئيس الذي تديره في قاعدة معيتيقة العسكرية في طرابلس».

وتابع بالقول: «لم تسمع العائلة أخبار قشوط أو ترَه منذ اعتقاله، ولم تتواصل مع قوة الردع الخاصة منذ الاستدعاء».

اقرأ أيضًا: «هيومن رايتس ووتش»: حكومة الوفاق تبدو غير قادرة على كبح جماح الجماعات المسلحة بطرابلس

وأشار قريب رئيس جائزة «سبتيموس» سليمان قشوط إلى أن «قوة الردع الخاصة كانت قد حذرت قشوط من تنظيم حفل الجوائز»، كما رجح  أن يكون اعتقال قشوط واليعقوبي جاء بسبب «طبيعة الاحتفال الخاصة بالجائزة، حيث اختلط الرجال والنساء، وارتدت بعض النساء ملابس تعتبرها الجماعة مُنافية للقيم الاجتماعية».

المزيد من بوابة الوسط