تحالف القوى الوطنية يدين «العملية الإرهابية» التي استهدفت مفوضية الانتخابات

شعار تحالف القوى الوطنية وخلفه مبنى المفوضية. (الوسط)

دان تحالف القوى الوطنية بـ«أشد عبارات الإدانة العملية الإرهابية» التي استهدفت مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في العاصمة طرابلس.

وقدَّم التحالف في بيان العزاء «لأسرة المفوضية في وفاة زملائهم، كما يعزي أهالي المغدورين وذويهم، سائلاً الله لهم الرحمة والمغفرة والشفاء العاجل للمصابين والجرحى».

وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عن الهجوم، الذي استهدف مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات بمنطقة غوط الشعال في العاصمة طرابلس، الذي أودى بحياة 14 من رجال الشرطة وموظفي المفوضية، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني.

وأسفر الهجوم الإرهابي عن تضرر أجزاء كبيرة من مقر المفوضية العليا للانتخابات واحتراق أجزاء من المبنى الإداري.

وقال المفوض بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني العميد عبدالسلام عاشور، إن جنسية المهاجمين، غير معروفة حتى الآن، مؤكدًا أن «هناك أجهزة أمنية تحقق في هذا الشأن».

وأضاف عاشور، في مؤتمر صحفي، مع رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح، أن الحصيلة الأولية بلغت 14 قتيلاً بين أعضاء الشرطة وموظفي المفوضية الوطنية العليا للانتخابات.

وأشار إلى أن التحقيقات لم تنتهِ بعد ولم يتأكد من الجهة التي يتبعها المهاجمون.

وأكد أن اثنين من المهاجمين تبادلوا إطلاق النار مع الحراس وفجَّرا نفسيهما بعد ذلك، ما ساهم في زيادة القتلى والجرحى.

المزيد من بوابة الوسط