المقدم رمضان اجعودة: إنعدام الإمكانيات بمركز شرطة مرادة ومقره غير جاهز

أكد رئيس مركز الشرطة في بلدية مرادة (240 كلم غرب جنوب أجدابيا) التابع لمديرية أمن أجدابيا المقدم رمضان اجعودة، اليوم الأحد، إنعدام الإمكانيات والتجهيزات اللوجستية وعدم استكمال أعمال الصيانة بمقر المركز ما يجعله غير جاهز لتسيير العمل الأمني بالمنطقة.

وكان مدير أمن أجدابيا في 12 مارس الماضي المقدم رمضان أجعودة برئاسة مركز الشرطة في بلدية مرادة وفق قراره رقم (102) لسنة 2018 الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط».

وقال أجعودة لـ«بوابة الوسط» إنه أعد كتابا وجهه إلى مدير أمن أجدابيا أعلمه من خلاله عدم جاهزية مقر مركز شرطة مرادة للعمل وافتقار المقر لأبسط الإمكانيات، مشيرا فيه إلى أن وعود بلدية مرادة بالخصوص لم تنفذ.

وأضاف اجعودة أنه ذهب إلى مقر مركز شرطة مرادة في 13 مارس الماضي بعد تكليفه بالمهمة بيوم واحد إلا أنه تفاجأ عند وصوله بعدم استكمال صيانة المقر، مؤكدا أن المقر «غير قابل للإقامة وليست فيه دورات مياه أو مياه صالحة للشرب أو كهرباء أو أثاث خاص بالمكاتب».

وأشار أجعودة في خطابه لمدير أمن أجدابيا الذي اطلعت عليه «بوابة الوسط» إلى أن عميد بلدية مرادة كان قد أكد لمدير الأمن «أن المركز في كامل الجهوزية بعد إجراء الصيانة اللازمة له».

وأوضح اجعودة أنه ذهب إلى مركز الشرطة في مرادة للمرة الرابعة وظل بالمنطقة لمدة عشرة أيام لكنه لم يجد «أي شيء من وعود عميد بلدية منطقة مرادة بشأن استكمال صيانة المركز وتجهيزه بما يلزم».

وذكر أنه عقد اجتماعا مع وجهاء وأعيان منطقة مرادة لبحث إمكانية «تفعيل عمل المركز بالمنطقة بالشكل الصحيح»، وشرح لهم الوعود التي قطعها عميد بلدية مرادة وكرر لهم تأكيده أنه «لم ير منها شيئا على أرض الواقع».

وذكر المقدم رمضان فرج اجعودة، أنه طوال فترة إقامته بمنطقة مرادة كان يقيم بمنزل أحد العسكريين التابعين للمركز بسبب عدم وجود مكان خاص بإقامة رئيس مركز شرطة مرادة بمقر المركز.

المزيد من بوابة الوسط