اللجنة الفنية المعنية بالمصالحة تجتمع حول أزمة نازحي تاورغاء بحضور سلامة

اجتمعت اللجنة الفنية لمشروع «نحو تحقيق مصالحة وطنية في ليبيا» هذا الأسبوع مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، غسان سلامة، ووزير الدولة لشؤون النازحين بحكومة الوفاق، يوسف جلالة، ورئيس المجلس المحلي تاورغاء، عبد الرحمن الشكشاك وعضو المجلس البلدي مصراتة علي أبوستة لمناقشة العودة الآمنة لأهالي تاورغاء وعملية المصالحة بين مصراتة وتاورغاء.

وقالت البعثة الأممية عبر موقعها الإلكتروني «إن المشاركين تناولوا في الاجتماع آخر التطورات في عملية المصالحة واقترحوا خطوات ملموسة من أجل تجاوز العقبات التي تعيق تنفيذ الاتفاق بين تاورغاء ومصراتة والذي تم توقيعه في أغسطس 2016. كما حدد المشاركون الأدوار والمسؤوليات التي تقع على عاتق كل طرف».

وأكدت اللجنة الفنية على «وجوب أن يبقى اتفاق أغسطس 2016 الإطار الوحيد لجميع المناقشات في المستقبل، وينبغي عدم إعادة فتح هذا الاتفاق».

 ودعا المجتمعون «المجلس الرئاسي إلى دعم التنفيذ الكامل لاتفاق أغسطس، بما في ذلك ما يتعلق بالتدابير الأمنية وتلك المتعلقة بتحقيق العدالة».


كما شددوا على «الدور المحوري للأمم المتحدة في دعم عملية العودة من منظور سياسي واجتماعي وإنساني، وفي رصد تنفيذ الاتفاق على أرض الواقع وتوثيق أية خروقات في الوقت الذي يتم فيه أيضاً التواصل مع أولئك المعارضين للعودة».

المزيد من بوابة الوسط