مفوضية الانتخابات تقدم مقترحًا بنظام انتخاب الرئيس الليبي

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عن مقترحها لنظام انتخاب رئيس للدولة في ليبيا.

ونشرت المفوضية عبر صفحتها الرسمية، الخميس مقترحًا «يتضمن الأخذ بنظام الدوائر المتعددة بدلًا من الدائرة الواحدة».

ولفتت المفوضية إلى أن هذا المقترح «يضمن الانتخاب مشاركة من جميع مرشحي وناخبي مختلف المناطق، مع الابتعاد قدر الإمكان عن خوض جولة ثانية من الانتخابات».

وأشارت المفوضية إلى أن المقترح «يساعد مرشحي الرئاسة في حصر دعايتهم الانتخابية بالدوائر التي يمكن أن تكون لهم فيها حظوظ أكبر من غيرها، والتنافس على مقعد رئيس الدولة على أساس نظام الدوائر المتعددة، والقيمة المتساوية لأصوات المقترعين في جميع الدوائر».

وأعلن الدكتور عارف النايض رئيس مجلس إدارة مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة في 11 مارس الجاري عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها العام الجاري، وفق خطة الأمم المتحدة.


وقال الناطق باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العميد أحمد المسماري، في 13 مارس الجاري «لا نرى مخرجًا للأزمة سوى بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وهذا مبدأ القيادة العامة ونرحب بكافة النتائج»، مضيفًا «في حال تأخرت الانتخابات سنبدي مرونة من أجل الوطن».

وطالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في شهر فبراير الماضي بالتركيز على استحقاق الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والاستفتاء على الدستور، لمنع المبادرات التي لا تنتهي، داعيًا إلى توحيد المؤسسة العسكرية.

و أمّل مندوب ليبيا بالأمم المتحدة السفير المهدي المجربي، خلال كلمته الخميس الماضي أمام مجلس الأمن أن تتعهد الأطراف السياسية بقبول نتائج الانتخابات، مشيراً إلى أن الأزمات التي تعاني منها البلاد لايمكن حلها إلا من خلال «حكومة وفاق وطني ومؤسسات سيادية موحدة».

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، «إن معظم السياسيين لا يريدون انتخابات»، مشيرًا إلى أن موعد الاستحقاقات البلدية والرئاسية والنيابية حان في 2018، كما أنَّ قرار مجلس الأمن واضح بالنسبة إلى ضرورة إجراء الانتخابات.

المزيد من بوابة الوسط