مندوب ليبيا بالأمم المتحدة: نأمل أن تتعهد الأطراف السياسية بقبول نتائج الانتخابات

أمل مندوب ليبيا بالأمم المتحدة السفير المهدي المجربي، أن تتعهد الأطراف السياسية بقبول نتائج الانتخابات، مشيراً إلى أن الأزمات التي تعاني منها البلاد لايمكن حلها إلا من خلال «حكومة وفاق وطني ومؤسسات سيادية موحدة».

وقال السفير المهدي المجربي في كلمته أمام مجلس الأمن «نأمل من مجلس النواب اصدار قانون الانتخابات لتتمكن المفوضية من استكمال الجوانب الاجرائية لعملية الانتخابات وتحدد موعدها بالتنسيق مع مجلسي النواب والدولة والمجلس الرئاسي».

وأكد مندوب ليبيا بالأمم المتحدة على ضرورة توحيد المؤسسات العسكرية والأمنية ومؤسسات انفاذ القانون وان تكون هذه المؤسسات خاضعة لمبدأ القيادة والسيطرة بما يتفق مع مع القانون العسكري.


ولفت السفير المهدي المجربي إلى أنه في ظل الانفلات الأمني وفوضى انتشار السلاح وسطوة الجماعات المسلحة لن يكتب لأي حل سياسي أي نجاح.

وأشار  السفير المهدي المجربي إلى أن الأمل معقود على نجاح المساعي التي تقوم بها جمهورية مصر العربية الشقيقة في توحيد الجيش الليبي.

وحذر مندوب ليبيا بالأمم المتحدة  من «أن ثروات ليبيا سواء النفطية أو المالية تتعرض للنهب على الصعيدين الداخلي والخارجي ».

وطالب السفير المهدي المجربي من الليبيين «أن يتجاوز خلافاتهم بحيث تتعاون المؤسسة الليبية للاستثمار بكافة هياكلها الإدارية وأيضا مصرف المركزي بالبيضاء وطرابلس والمؤسسة الوطنية للنفط وكافة المؤسسات السيادية الأخرى في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط