عمداء بلديات مرادة وجالو يؤكدون على أهمية استمرار تدفق النفط

أكد عمداء بلديات مرادة وجالو على أهمية استقرار الأمن في الحقول والموانئ النفطية والحفاظ على استمرار تدفق النفط والغاز في كافة الحقول.

 حيث عقد رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله مع عميد بلدية مرادة عمر الفقي، وعميد بلدية جالو شعيب الامين، وبحضور عضو الهيئة العامة للمصالحة محمد المجبري مدير عام الإدارة العامة للصحة والسلامة والبيئة والأمن والتنمية المستدامة بالمؤسسة خالد بوخطوة  وأعضاء المجلس البلدي جالو محمد اشكينا وفرج عقيل، ومدير مكتب منطقة مرادة السيد التواتي.


وتناول المجتمعون عددا من المواضيع ذات الأهمية وتمت مناقشة المشاكل والصعوبات التي تواجه بعض المناطق المجاورة للحقول النفطية ومنها شح المياه الجوفية، كما تم التطرق إلى برامج ومشاريع التنمية المستدامة والمسؤولية الاجتماعية في تلك المناطق.


وأعرب صنع الله في مستهل اللقاء عن سعادته وترحيبه بالسادة عمداء البلديات مشيراً إلى أن هذه الزيارة تؤكد حرص الوفد على التواصل المستمر مع المؤسسة، ودليل على وحدة الوطن وتكاثف جهود الليبيين من أجل الوقوف على حلحلة كافة المشاكل والعراقيل وحرصهم على تغليب مصلحة الوطن فوق كل شيء.

من جانبهم أشاد عمداء بلديات جالو ومرادة بالجهود المبذولة من العاملين بقطاع النفط والغاز من أجل المحافظة على معدلات الإنتاج واستمرار العمل بالحقول النفطية وسعي المؤسسة الدؤوب لزيادة القدرة الإنتاجية رغم تردي الأوضاع في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، مؤكدين على أهمية استقرار الأمن في الحقول وسعيهم لبذل كافة الجهود في سبيل الحفاظ على استمرار تدفق النفط والغاز في كافة الحقول النفطية.

وأكد صنع الله على التزام المؤسسة بالعمل على تنفيذ الخطط المتعلقة ببرامج التنمية المكانية والمشاريع التنموية وبرامج المسؤولية الاجتماعية والبيئية وسعيها لمساعدة المجتمعات المحلية في مواجهة المشاكل والتحديات التي تواجهها.

وأشار صنع الله إلى أهمية التعاون وتضافر الجهود من أجل ضمان الاستقرار في كافة الحقول النفطية للحفاظ على معدلات الإنتاج والعمل على زيادته في المستقبل.

وفي ختام الاجتماع جرى الاتفاق على ضرورة التواصل والتعاون بين مجالس البلديات المعنية مع المؤسسة الوطنية للنفط للوقوف على كافة المشاكل والصعوبات ووضع الحلول اللازمة بهذا الخصوص .

المزيد من بوابة الوسط