«الطيران المدني» توضح حقيقة عودة الرحلات بين مطاري القاهرة وبنينا

قال رئيس مصلحة الطيران المدني بحكومة الوفاق، نصر الدين شائب العين، اليوم الإثنين، إن المصلحة لم تتلق إبلاغًا رسميًا بعودة الرحلات الجوية بين مطاري بنينا في بنغازي ومطار القاهرة.

وأشار في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» إلى استمرار المساعي لإعادة الرحلات، معبرًا عن استعداد المصلحة لأية لجنة تفتيش، وأضاف: «الوضع في المدن الليبية كافة متشابه، وطرابلس ومصراتة ليستا استثناءً».

كانت وسائل إعلامية مصرية، نقلت عن مصادر في سلطات الطيران المدني المصري تأكيدها عودة الطيران بين المطارين في أول أبريل المقبل.

وأوضح شائب العين: «عقدنا عدة اجتماعات وزيارات مع الطيران المدني المصري ووزير الطيران المدني المصري، حول إعادة الرحلات الجوية بين مطاري معيتيقة ومطار مصراتة ومطار القاهرة الدولي».

وأشار إلى اتفاق على زيارة تفتيشية من الجانب المصري كانت مقررة في ديسمبر الماضي للاطلاع على الأوضاع الأمنية للمطارات، لكن قال: «لم تتمكن اللجنة من الحضور، ولهذا نحن مستمرون في المباحثات لتحديد موعد جديد لوصول اللجنة والمعاينة على أرض الواقع».

وأعرب المسؤول عن بالغ احترامه قرارات الجانب المصري، وقال: «لا نريد التدخل في عملهم، ولكن نأمل في تقريب عودة الرحلات من مطاري معيتيقة ومصراتة إلى مطار القاهرة، لتخفيف المعاناة على المواطنين».

ونوه إلى أن كبار السن والمرضى يضطرون للسفر إلى مصر عبر مطار برج العرب الواقع في الإسكندرية، وما يترتب عليه من مشقة سفر إلى القاهرة، وقضاء ساعتين أو أكثر في الطريق كرحلة سفر أخرى».