حريق يودي بحياة ثلاثة أطفال من عائلة واحدة في البيضاء

توفي أمس الأحد، الابن الثالث لإحدى العائلات في مدينة البيضاء بعد أن فقدت اثنين من إخوته خلال الأسبوع الماضي نتيجة لاندلاع حريق بمنزلهما.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، إن الحريق الذي شب بمنزل إدريس حمد نجم الواقع في عمارات نادي الأخضر خلال الأسبوع الماضي، أدى إلى وفاة اثنين من الأبناء ودخول الابن الثالث للعناية قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة أمس الأحد، فيما لا تزال والدتهم في العناية المركزة بمستشفى الثورة بالمدينة.

ولا تعد هذه الحادثة الأولى من نوعها، حيث تشهد مدينة البيضاء منذ سنوات قليلة وقائع مماثلة نتيجة لغياب التيار الكهربائي لعدة ساعات وسط أحوال جوية باردة، دون اتخاذ الجهات الرسمية بالمنطقة أي إجراءات كفيلة بتفادي تكرار هذه الحوادث سنويًا.