«تقرير»: ليبيا من بين أعلى 5 دول مصدرة للهجرة لأوروبا عبر المتوسط في يناير

قالت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة، الجمعة، إن ليبيا كانت ضمن أعلى الدول المصدرة للمهاجرين إلى أوروبا في الشهر الأول من العام 2018.

وأوضحت المنظمة، في تحديث لإحصاءات المهاجرين عبر موقعها الرسمي، أن ليبيا احتلت المرتبة الخامسة بعد كل من إرتريا وتونس وباكستان ونيجيريا على التوالي من حيث عدد مهاجريها غير الشرعيين الذي وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، مشيرةً إلى أن 204 ليبيين وصلوا إلى أوروبا خلال شهر يناير الماضي.

وذكرت المنظنة أن 8407 مهاجرين غير شرعيين وصلوا أوروبا عبر البحر المتوسط خلال الأسابيع السبعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بـ12430 وصلوا خلال الفترة نفسها العام الماضي.

وبحسب بيانات لوزارة الداخلية الإيطالية فقد تصدر الإرتريون جنسيات الوافدين بنسبة بلغت 30% من مجموع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى أوروبا عبر البحر المتوسط خلال شهر يناير الماضي إذ وصل 1184 إرتريًا، مقارنة بــ 16 شخصًا العام الماضي.

وأشارت إلى أن الإرتريين كانوا من غالبية المهاجرين الذي لقوا حتفهم أو أصيبوا الأسبوع الجاري في حادث غرق مركب مهربين جنوب بني وليد في ليبيا.

«مسؤول بالدولية للهجرة: منذ 2017 شهِدنا انخفاضًا ولكن ثباتًا في عدد الليبيين الذين يقررون المخاطرة بعبور البحر المتوسط إلى أوروبا»

وقال مدير مكتب تنسيق البحر الأبيض المتوسط التابع للمنظمة الدولية للهجرة، فيديريكو صودا، «في حين أنه من السابق لأوانه بعض الاستنتاجات من هذه البيانات بشأن جنسيات (المهاجرين)، إلا أن الزيادة في الإرتريين الوافدين في يناير هو نهج يجب مراقبته».

وأضاف أنه إلى جانب ذلك، فإنه ينبغي مراقبة أعداد الوافدين من الليبيين والباكستانيين، وقال: «منذ 2017 شهِدنا انخفاضًا ولكن ثباتًا في عدد الليبيين الذين يقررون المخاطرة بعبور البحر إلى أوروبا، إذ بلغ المتوسط 130 (ليبيًا) شهريًا في النصف الثاني من العام الماضي».

وقالت المنظمة الدولية للهجرة إن 404 مهاجرين لقوا حتفهم منذ مطلع العام في البحر المتوسط أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا، مقارنة بـ 261 خلال الفترة نفسها العام الماضي.

وأشارت إلى أن 19 مهاجرًا على الأقل لقوا حتفهم خلال الأسبوع في ليبيا وأصيب 49 آخرون في حادث انقلاب شاحنة على متنها 180 شخصًا على بعد 60 كيلومترًا جنوب شرق بني وليد، وهو موقع عبور على طريق هجرة يستخدمه مهربو البشر كثيرًا في ليبيا للوصول إلى الساحل.

وذكرت أن من بين المهاجرين الذين كانوا على متن الشاحنة 138 إريتريًا، فضلًا عن صوماليين وإثيوبيبن، موضحة أن الضحايا الـ19 هم أربعة أطفال، وامرأة و14 رجلًا.

المزيد من بوابة الوسط