«بلدي غريان» يوضح حقيقة رصد 280 مليون دينار لاحتفالات 17 فبراير

نفى المجلس البلدي غريان ما تداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن رصد ميزانية للاحتفال بذكرى ثورة 17 فبراير من السيولة النقدية المخصصة للمصارف التجارية.

واعتبر، في إدراج عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن هذه الأنباء تندرج في إطار «الحرب على البلديات».

وأوضح أن «بلدية غريان لم تخصص قرشًا واحدًا للاحتفال بالذكرى السابعة لثورة 17 فبراير»، منوهًا إلى أن «الاحتفالات يقوم بها نشطاء ومتطوعون ويصرفون الأموال من جيوبهم».

وتساءل المجلس «كيف لأموال مخصصة لتوزيعها للمواطنين تخصص للاحتفالات؟.. على أى أساس لا أحد يعلم»، مشيرًا إلى «أن تخصيص الحكومة المركزية أموالاً للاحتفالات لا يعني بالضرورة تقدم المبلغ كاش، والتسييل يكون في حساب الجهة المشرفة على الاحتفالات».

يشار إلى أن إحدى صفحات التواصل الاجتماعي نشرت إدراجًا يتحدث عن تخصيص 280 مليون دينار للاحتفال بذكرى فبراير، مشيرًا إلى أن هذا المبلغ كان مخصصًا لبعض المصارف لتوفير السيولة النقدية للمواطنين.

المزيد من بوابة الوسط