السفارة البريطانية تناشد جميع الأطراف لضمان العودة الطوعية لأهالي تاورغاء

أعربت السفارة البريطانية في طرابلس عن «أسفها العميق» لعدم تمكن عائلات تاورغاء من العودة إلى ديارهم، بعد جهود المصالحة المتفق عليها في أوائل شهر فبراير 2018.

وقالت السفارة البريطانية في بيان عبر صفحتها الرسمية بـ«فيسبوك»، اليوم الثلاثاء: «نحن ندين التهديدات التي وجهت ضد مجتمع تاورغاء أثناء محاولتهم العودة إلى مدينتهم».

ودعت السفارة البريطانية جميع الأطراف إلى «ضمان حق جماعة تاورغاء في العودة الطوعية إلى ديارهم»، مشددة على «الحاجة إلى بذل جهود أوسع في مجال المصالحة لضمان حق العودة الطوعية لجميع المجتمعات الليبية النازحة، في ظل ظروف آمنة وإنسانية».

ولا تزال عشرات العائلات من نازحي بلدة تاورغاء عالقة في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن أغلقت أمامهم منافذ العبور إلى البلدة.

ولم تمض الأمور على الوجه المأمول بالنسبة للأهالي في طريق عودتهم من المنطقة الشرقية، حيث طالبتهم جهات الأمن في بوابة الـ20 الواقعة في منطقة الـ40 شرق مدينة سرت بإذن موافقة من غرفة عمليات «البنيان المرصوص» مقابل السماح لهم بالمرور.

المزيد من بوابة الوسط