معتوق يتسلم تقرير اللجنة المكلف تقييم الوضع الأمني والفني لمطاري تمنهنت وبراك

تسلم المفوض بوزارة المواصلات في حكومة الوفاق الوطني المهندس ميلاد معتوق، تقريرًا من اللجنة المشكلة لتقييم الوضع الأمني والفني لمطاري تمنهت وبراك، على ما أفاد المكتب الإعلامي للوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وعقد المهندس ميلاد معتوق ظهر اليوم الإثنين، اجتماعًا مع اللجنة لمناقشة ملاحظاتها المقدمة في تقريرها حول تقييم الوضع الأمني والفني لمطاري تمنهنت وبراك جنوب البلاد، استعدادًا لإعادة تشغيلهما.

وتضم اللجنة كلًّا من رئيس مصلحة الطيران المدني نصر الدين شائب العين، ومفتش مقاييس المطارات علي أحمد عبيد، ومدير مكتب معايير الأمن والسلامة بمصلحة المطارات منصور محمد الشايبي، ورئيس وحدة الاستجابة للطوارئ بشركة الخطوط الأفريقية أحمد امحمد النعاس، ومن مكتب الجودة بشركة الخطوط الأفريقية فاضل عبدالهادي زغوان، ومن مكتب إدارة الجودة بشركة الخطوط الليبية لامين محمد بشير، ومدير مكتب الأمن بشركة الخطوط الليبية بشير حسن شنخور.

وقال المكتب الإعلامي للوزارة إن اللجنة أوضحت في تقريرها «جملة من الملاحظات التي تخص» مطاري براك وتمنهنت، وناقشت تلك الملاحظات «باستفاضة» مع المفوض بوزارة المواصلات المهندس ميلاد معتوق.

وأوضح المصدر أن الاجتماع خلص فيما يخص مطار تمنهنت إلى أن «هناك ملاحظات يمكن معالجتها خلال فترة قصيرة في حدود أسبوع من تاريخه. تُمكن الجهات المسؤولة من إعادة افتتاح المطار أمام الحركة الجوية مع ضرورة معالجة باقي الملاحظات من خلال جدول زمني يتطلب تنفيذه من قبل مصلحة المطارات وإدارة المطار».

أما فيما يخص مطار براك، فخلص تقرير اللجنة إلى أن «هناك ملاحظات جوهرية تتعلق بحركة الملاحة الجوية والجانب الجوي للمطار، تحتاج هي الأخرى إلى جدول زمني لمعالجتها من قبل مصلحة المطارات وإدارة المطار وتتطلب توفير بعض الإمكانيات لتحقيقها حتى يتم تحديد موعد لإعادة تشغيل المطار في الفترة القادمة»، وفق ما نشره المكتب الإعلامي لوزارة المواصلات بحكومة الوفاق الوطني.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط