إنقاذ 362 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ ليبيا

كشف الناطق باسم القوات البحرية الليبية العميد بحار أيوب قاسم تفاصيل إنقاذ 362 مهاجرًا غير شرعي من جنسيات مختلفة، بينهم 9 ليبيين قبالة شواطئ غرب ليبيا في ثلاث عمليات منفصلة.

وقال قاسم لـ«بوابة الوسط»، الجمعة، إن العملية الأولى جرى فيها إنقاذ 89 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ الخُمْس شرقي العاصمة الليبية طرابلس (18 ميل قبالة بوكماش)، من خلال (زورق قمينس) التابع لنقطة مصراتة حرس سواحل القطاع الأوسط، كانوا على متن قارب مطاطي، بينهم 64 مهاجرًا صوماليًا، و20 امراة صومالية، و5 من بنغلاديش، حيث جرى تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية مصراتة، بعد تقديم المساعدات الإنسانية والطبية لهم.

وفي عملية الإنقاذ الثانية تمكن (زورق كفاح) الذي كان في مهمة استطلاعية قبالة شواطئ زليتن حتى الحدود الليبية البحرية مع دولة تونس، من إنقاذ 250 مهاجرًا غير شرعي قبالة شواطئ منطقة أبوكماش غربي العاصمة طرابلس، بينهم 13 امرأة و6 أطفال، مؤكدًا أن المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات أفريقية مختلفة، وبينهم ثلاثة مصريين.

ولفت قاسم إلى أنه تم الوصول بالمهاجرين غير الشرعيين إلى القاعدة البحرية طرابلس، وبعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، جرى تسليمهم إلى مركز إيواء الضمان تاجوراء التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وفي عملية ثالثة قال العميد أيوب قاسم إن (زورق صبراتة) التابع لحرس السواحل قطاع طرابلس تمكن من إنقاذ 23 مهاجرًا غير شرعي كانوا على متن زورق خشبي صغير «فلوكة»، حيث تمت عملية الإنقاذ على بعد (50) ميلًا شمال أبوكماش، وصلوا إلى قاعدة طرابلس البحرية، وبعد تقديم المساعدات الإنسانية والطبية لهم، جرى تسليمهم إلى مركز إيواء طريق السكة التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون، باستمرار، تفاقم الأزمة.