مصادر: الاتحاد الأوروبي مستعد لدعم المؤتمر الوطني الجامع

تتصدر تطورات الوضع الليبي وجهود الأمم المتحدة للخروج من الأزمة، أعمال اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين غدًا الإثنين في بروكسل.

ومن المقرر أن يتبادل الوزراء عبر دائرة الفيديو المغلقة وجهات النظر مع المبعوث الأممي غسان سلامة الذي لم يتمكن من الحضور إلى بروكسل.

وعبر مصدر أوروبي، في تصريحات إلى«بوابة الوسط» عن استعداد الاتحاد الأوروبي لدعم جهود سلامة لتنظيم المؤتمر الوطني الجامع، معتبرًا أنه «خطوة حيوية لتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف الليبية وبناء أساس صلب لأي هندسة سياسية تلي ذلك».

وقال إن الاتحاد الأوروبي يسعى لدعم تنفيذ خريطة الطريق، التي أعلنها سلامة في سبتمبر الماضي، والهادفة إلى حل الأزمة من خلال إرساء توافق مستدام مبني على انتخابات عامة.

على صعيد آخر، علمت «بوابة الوسط» أن الوفد الأوروبي التابع لخدمة العمل الخارجي الأوروبي الذي كان يخطط للتوجه إلى ليبيا قرر العدول عن مهمته في الفترة القليلة المقبلة، وإرجاء هذه الخطوة لموعد لاحق لأسباب أمنية.

كان البرلمان الأوروبي ألغى بدوره مهمة لبعثة خاصة عنه إلى طرابلس وطبرق لنفس السبب.

المزيد من بوابة الوسط