عمليات جني أرباح وراء هبوط الدينار أمام الدولار في السوق السوداء

شهدت تعاملات السوق السوداء في ليبيا الخميس، عمليات جني أرباح مع تراجع الدينار أمام الدولار الأميركي. فقد اتسم سعر صرف الدينار أمام الدولار بمسار نزولي مع بدء عمليات التداول.

فقد ارتفع سعر صرف الدولار أمام الدينار من 6.75 دينارات أمس الأربعاء إلى 6.85 دينارات، ثم 7.05 دينارات    على الساعة 01:30 بعد ظهر اليوم. ليواصل الدينار تراجعه، حتى سجل الدولار 07.35 دينار في وقت لاحق.

وبدا أن المكاسب التي حققتها العملة الوطنية أمام الدولار خلال اليومين الماضيين قد أصبحت فرصة ذهبية للمضاربة، خصوصًا ممن جمّدوا أموالهم في الدينار لبيعه عندما يرتفع السعر.

وكانت العملة الأميركية خسرت حوالي 24.1% من قيمتها أمام الدينار الليبي أو مايعادل دينارين يومي الثلاثاء والأربعاء، في تراجع مفاجئ، أرجعه مصرفيون وخبراء إلى رفع حصة أرباب الأسر من النقد الأجنبي إلى 500 دولار، بالإضافة إلى اعتماد الموازنة الاستيرادية ومنح موافقات لموردين لاستيراد سلع مختلفة لا تقتصر على المواد الغذائية.

وهو ماعـبّر عنه الخبير الليبي على الصلح، أمس في تصريح إلى بوابة الوسط، عندما قال إن ارتفاع سعر الدينار أمام الدولار هو «ارتفاع مؤقت»؛ مرتبط بضخ الدولار عن طريق البطاقات والتحولات، متوقّعًا العودة إلى مستواه السابق عند انتهاء سحب العملة المحلية من السوق.

المزيد من بوابة الوسط