سفير إيطاليا بليبيا مدينًا اشتباكات طرابلس: تألمت بسبب العنف

دان السفير الإيطالي في ليبيا، جوزيبي بيروني، الاشتباكات التي نشبت أمس الاثنين في العاصمة طرابلس بين قوات بشير خلف الله المُكنى بـ«البقرة»، وقوات الردع الخاصة، مما أسفر عن عشرات القتلى والمصابين.

وقال السفير الإيطالي في تغريدة نشرها عبر حساب السفارة الإيطالية بموقع «تويتر»، الاثنين، إنه «تألم بسبب العنف الذي حدث في العاصمة طرابلس»، معتبرًا أن «مطار معيتيقة يعكس آمال وروح الانفتاح لدى الليبيين الذين يتطلعون إلى حياة خالية من الخوف وتهديد العنف».

وأضاف بيروني، أن: «هؤلاء الذين يعبثون بهذا يعبثون بالشعب الليبي».

وكانت قوة الردع قالت إن تشكيلاً مسلحًا يتبع بشير خلف الله المكنى بـ«البقرة» شن هجومًا على قاعدة معيتيقة الجوية لتحرير بعض السجناء التابعين له، مشيرًا إلى اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين «الردع» وقوة البقرة.

وأشارت إلى أن التشكيل المسلح لـ«البقرة» يتواجد خارج أسوار القاعدة حتى الآن، منوهة بأن الأمور تحت السيطرة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، قرر بصفته قائدًا أعلى للجيش الليبي، اليوم الاثنين، حل الكتيبة 33 مُشاة لمنطقة طرابلس العسكرية.

ووفق نصِّ القرار الذي أصدره القائد الأعلى للجيش الليبي، تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، فإنه تؤول أسلحة وذخائر وآليات الكتيبة إلى رئاسة الأركان العامة.

المزيد من بوابة الوسط