إمدادات طبية تنهي أزمة مستشفى أطفال بنغازي

أعلن مستشفى الأطفال بنغازي، اليوم الأحد، عن تسلم أدوات ومستلزمات طبية على مدى اليومين الماضيين، منوهًا إلى أنها تنهي أزمة المستشفى بالكامل هذا العام.

وأشار الدكتور مفتاح الفلاح مدير عام المستشفى، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إلى إن كل الاحتياجات التي تساعد على تقديم الخدمات الطبية عالية الجودة أصبحت متوافرة للمستشفى، مع توفير الأطقم الطبية والطبية المساعدة من أطباء استشاريين واختصاصيين وأطقم فنية مساعدة.

وتشمل المستلزمات أقسام الجراحة، والعمليات، والمعامل، والمختبرات الطبية، والأشعة التشخيصية، والأورام، وأمراض الدم والعلاج الطبيعي، واحتياجات المستشفى من المستلزمات الطبية، ومشغلات المعامل، واحتياجات المختبرات والأدوية التخصصية واحتياجات قسم العلاج الطبيعي.

لكن الفلاح أشار إلى حاجة المستشفى إلى «صيانة عدد من الأجهزة بقسم المعمل والمختبرات وأجهزة بقسم الأشعة التشخيصية»، واستدرك: «إدارة المستشفى تعمل على سرعة صيانة هذه الأجهزة والمعدات».

وطالب وزارة الصحة بالتعاون في توفير ميزانية لإنشاء مبنى جديد لأقسام الأورام، وأمراض الدم، والجراحة، والعمليات، مشيرًا إلى أن المباني الحالية جرى افتتاحها العام 1956، وباتت قديمة ومتهالكة.

ونوه مدير عام المستشفى إلى «دور محافظ مصرف ليبيا المركزي في البيضاء، علي الحبري، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس الصديق الكبير، ورئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني في تخصيص الأموال لتوفير هذه الاحتياجات».

وأشار إلى تعاون وكيل عام وزارة الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب، ووكيل الصحة بنغازي الكبرى الدكتور نادر كويري، ورئيس لجنة الصحة بمجلس النواب الدكتور نصر الدين مهنى، ومدير عام المستشفى شركة الخليج العربي للنفط، في كثير من الإجراءات التي سهلت لإدارة المستشفى من الحصول على هذه الاحتياجات.

ويقدم المستشفى خدماته الطبية للمنطقة الجغرافية الممتدة من مساعد شرقًا إلى سرت غربًا والواحات والكفره جنوبًا، ويستقبل أيضًا كثيرًا من حالات الأمراض التخصصية المستعصية من سبها ومدن الجنوب، خصوصًا أمراض الدم والأورام، والقلب، والأعصاب والكلى.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط