وزير «عدل الوفاق» يبحث مع مسؤول نيجيري إعادة المهاجرين إلى بلدانهم

بحث وزير العدل بحكومة الوفاق الوطني محمد عبد الواحد عبد الحميد، بمقر ديوان وزارة العدل بطرابلس، مع وزير خارجية نيجيريا جيفري أونيميا وسفير الكونغو لشؤون المغتربين، ملف الهجرة غير الشرعية.

كما بحث المسؤولون خلال الاجتماع الذي عقد الخميس، سبل التعاون في سرعة التنسيق مع الحكومة الليبية في ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم والاطلاع على أوضاعهم بمراكز الإيواء.

وأشاد وزير العدل بـ«عمق العلاقات التاريخية التي تربط ليبيا مع الدول الإفريقية»، مشيرًا إلى أن ظاهرة الهجرة غير الشرعية تخص المجتمع الدولي والإفريقي بالدرجة الأولى باعتبار أن ليبيا دولة عبور متضررة بعدم تنفيذ الاتفاقيات الدولية، للحد من هذه الظاهرة.

وأكد محمد عبد الواحد، أن «المهاجرين هم ضحايا عصابات تجارة البشر الذين يستغلون الأوضاع المعيشية السيئة ببلدانهم»، مطالبًا بـ«تكاثف الجهود الدولية لمساعدة ليبيا للحد من هذه الهجرة باعتبارها ظاهرة دولية».

ووصل وزير خارجية نيجيريا جيفري أونيميا إلى العاصمة طرابلس، أول من أمس الأربعاء، في زيارة إلى ليبيا على رأس وفد من كبار مسؤولي وزارة الخارجية النيجيرية ومسؤولي ملف الهجرة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بحث خلال استقباله بمقر المجلس في طرابلس، وزير الخارجية النيجيري، الترتيبات الخاصة بإعادة المهاجرين النيجيريين إلى بلادهم، مقترحًا تنظيم ملقتي اقتصادي لرجال الأعمال وخبراء الاقتصاد بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط