تطمينات لأهالي بني وليد بشأن منحة الـ400 دولار

قدَّمت الغرفة الأمنية المشتركة في بني وليد، تطمينات لأهالي المدينة بشأن منحة الـ400 دولار المقدَّمة من المصرف المركزي وذلك بعد تعرُّض عدد من أرباب الأسر في المدينة لعملية تزوير في الأرقام الوطنية من قبل آخرين صرفوا المنحة بأسمائهم.

وطالبت الغرفة في نداء وجهته عبر صفحته على «فيسبوك» لأهالي بني وليد الذين تعرضوا لتزوير بطاقات منحة النقد الأجنبي (الفيزا) الخاصة بهم في داخل المدينة أو خارجها بالحضور إلى مقرها في أسرع وقت، مؤكدة أنَّ حقوقهم مضمونة وسترد إليهم كاملة بعد متابعة هذا الملف مع الجهات ذات الاختصاص والعلاقة.

وتعرَّض عددٌ من أرباب الأسر في مدينة بني وليد لعملية تزوير في الأرقام الوطنية، حيث تفاجؤوا بحصول آخرين على المنحة المخصَّصة لهم من النقد الأجنبي دون علمهم، وأنَّهم لا يحق لهم الحصول على منحة 400 دولار التي منحها لهم مصرف ليبيا المركزي.

وقالت الغرفة إنها تتابع القضية مع الجهات الأمنية في المدن الأخرى، وأكدت أنه «في حال تمت معرفة عملية التزوير في مصرف معين ستقوم الغرفة بالتواصل مع إدارة المصرف والجهات الأمنية بتلك المدينة ومعرفة الشخص الذي قام بعملية التزوير وملاحقته قانونيا، وسيقوم ذلك المزور باسترجاع القيمة التي قام بتزويرها وسيمتثل للقضاء».

المزيد من بوابة الوسط