في العدد 111: «سلفيون» يواصلون الحرب على الأضرحة والمراقد.. وتوقعات الليبيين للعام الجديد

صدر اليوم الخميس العدد «111» من جريدة «الوسط»، متضمنًا عددًا من التقارير والمتابعات الإخبارية والمقابلات والتحقيقات المعمقة.

محاربة القبور
من جديد، عادت يد التطرف لتحارب الموتى في قبورهم بعدما لم تكتف من الأحياء بإشعال نار الاقتتال بينهم بين يوم وآخر. هذه المرة كان ضريح والد ملك ليبيا السابق إدريس السنوسي، ومؤسس الطريقة السنوسية في أفريقيا، المهدي السنوسي، في مرمى العدوان، إذ تمَّ نبش القبر في حادث آثار ردود فعل مندِّدة من أطراف المشهد الليبي كافة، بمَن فيهم القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني.

إدانة ودعوات للتحقيق
وفق ما رصده العدد الجديد من «الوسط»، أكد الناطق الرسمي باسم الجيش، العقيد أحمد المسماري، رفض القيادة العامة للجيش «أعمال نبش القبور في مدينة الكفرة وغيرها»، مشيرًا إلى تكليف آمر منطقة الكفرة العسكرية، العميد مبروك الغزوي، بالتحقيق في الحادث وإحالة الجناة إلى النيابة.

للاطلاع على العدد «111» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وكان رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، دان قبل ذلك الواقعة، داعيًا «النائب العام والجهات الأمنية المختصة إلى تحريك الدعوى الجنائية، والعمل على تقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزاءهم».

ولم تكن هذه المرة الأولى التى يتم فيها نبش قبر السنوسي، حيث سبقتها عدة محاولات في 2009 و2012 و2014، عندما قام متطرفون باقتحام زاوية التاج ونقل رفات السنوسي إلى مقبرة مجاورة في مدينة الكفرة واكتشف أهالي المدينة الأمر وأرجعوا رفاته إلى مكانها، تفاصيل أوفى عما جرى وتبعاته تقرأونها على صفحات «الوسط».

حياة كالحياة
وفي استطلاع شمل بلديات شتى من أنحاء ليبيا، عبَّـر مواطنون ومثقفون وسياسيون عن أملهم في أن يحمل العام الجديد انفراجة لأزماتهم، وقال بعضهم لمراسلي «الوسط» إنَّهم يأملون في حياة كالحياة، بلا طوابير أمام المصارف، أو أزمة في السيولة النقدية، أو انقطاع للكهرباء.

وأشاد كثيرون باتفاق أطراف العملية السياسية على الحوار سبيلاً لحل أزمة تنازع السلطة، مشددين على ضرورة الوفاء بإجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية خلال العام الجاري.

العودة إلى تاورغاء
على قدم وساق تمضي الاستعدادات البلدية لعودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم مطلع فبراير المقبل، وفق قرار المجلس الرئاسي بذلك، وهو ما تابعه محررو البلديات، ونقلوا عن رئيس المجلس المحلي تاورغاء عبد الرحمن الشكشاك قوله إنَّ إجمالي التعويضات يبلغ 463 مليون دينار

استقالة أمنية
بعد تداول أنباء عن استقالة مدير أمن مصراتة، العميد طارق الفقيه، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خرج الناطق باسم المجلس البلدي مصراتة، أسامة بادي في تصريح إلى «الوسط» ليؤكد الخبر، ثم أصدرت مديرية الأمن بالمدينة بيانًا عدَّدت فيه أسباب الفقيه لترك منصبه، وهو ما تابعته صفحة الحوادث، حيث أرجعت المديرية في بيانها القرار إلى «حساسية الموقف وتداعياته على أمن المدينة واستغلاله من مرضى النفوس لإثارة الفتن والإخلال بأمنها».

للاطلاع على العدد «111» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

مشكلات الكهرباء تعطل النفط
وإلى الاقتصاد، حيث ما زالت مشكلات الكهرباء تقيد إمدادات النفط، وتعطل إنتاج كثير من حقول شركة الخليج العربي للنفط «أجوكو»، فقد كشف رئيس الشركة، محمد بن شتوان أنَّ كثيرًا من الآبار أُغلقت بسبب تهالك البنية التحتية وانقطاع التيار الكهربائي في عدد من الحقول، بما في ذلك حقل السرير العملاق، بل إنَ «حقل السرير الذي تزيد مساحته على 500 كيلو متر مربع، يحتاج إلى محطات توزيع ومحولات» لضمان إمدادات الكهرباء، حسب تصريحات بن شتوان.

القويري وأساسيات التأليف
وفي صفحة الثقافة، يواصل الأديب الكبير يوسف القويري، الكتابة في «أساسيات التأليف في الآداب»، من خلال الحلقة الثانية والأخيرة لهذه الدراسة التي تتناول الرواية العالمية والشعر، كونه أقدم الأنواع الأدبية، فيما عدلت جائزة شاعر المليون لائحة المتسابقين في مرحلتها الأولية لتشمل 150 متنافسًا بدلاً عن 100 متاسبق فقط في النسخ الماضية.

حوار فني
أما في صفحة الفن، فتحاور «الوسط» الفنان عماد قدارة، الذي يتحدث عن بداية مشواره مع الفن، مرورًا بأبرز المحطات في مسيرته، كما يتحدث عن أبرز الفنانين الذين يتمنى أن يجمعه بهم أحد الأعمال.. وترصد الصفحة كيف احتفل نجوم الغناء العربي بالعام الميلادي الجديد، من خلال أهم الحفلات التي أحياها كبار المطربين.

للاطلاع على العدد «111» من جريدة «الوسط» اضغط هنا

اللافي.. أفضل لاعب
ومن أخبار المستطيل الأخضر، كان اختيار اللاعب مؤيد اللافي صانع ألعاب فريق أهلي طرابلس كأفضل لاعب في ليبيا لعام 2017 وفقًا لما أعلنته صفحة الدوري الليبي لكرة القدم على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، وتزامن ذلك الاختيار مع اقتراب إدارة ‎نادي الشباب السعودي، من إعلان التعاقد مع اللافي خلال فترة الانتقالات الشتوية. وسيتم قيد اللافي مع الشباب السعودي، خلفًا للبرازيلي جوناتاس، الذي تم الاستغناء عنه، لعدم القناعة الفنية من جانب المدرب دانيال كارينيو.

المزيد من بوابة الوسط