الرقابة الإدارية: موردون اعتدوا وأقفلوا مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بمنفذ إمساعد

قالت هيئة الرقابة الإدارية، اليوم الأربعاء، إنَّ «بعض الموردين أصحاب الشركات» قاموا «بالاعتداء» و«طرد» موظفي مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بمنفذ إمساعد البري شرق البلاد، ووضعوا «أقفال وسلال وقُفل المقر بحجة رفض بعض الشحنات غير المطابقة للمواصفات القياسية المعتمدة».

وأكدت الهيئة في بيان اطلعت عليه «بوابة الوسط» اليوم الأربعاء، تبعية مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بمنفذ إمساعد لها، وقالت إنه «جهة خولها القانون بفحص ومعاينة الشحنات التي تدخل عبر المنافذ (البرية والبحرية والجوية) من أدوية ومواد غذائية، للتأكد من سلامتها ومطابقتها المُعتمدة».

كما أكدت هيئة الرقابة الإدارية «تمسكها بمنع دخول أية شحنات غير مطابقة للمواصفات المعتمدة والمعمول بها» وذلك «حرصًا من العاملين بالمركز على سلامة الأمن الغذائي والدوائي للمواطن».

ودعت الهيئة الجهات الأمنية والضبطية بالمنافذ الحدودية إلى «القيام بواجباتها والتعاون مع مركز الرقابة على الأغذية والأدوية وتقديم الدعم والحماية لهم، والقيام بما يحتمه عليهم القانون وواجبهم الوطني لمكافحة الفساد، وأن نكون يدًا واحدة لقطع الطريق على كل مَن يريد المساس بأمن المواطن الغذائي والدوائي».

كلمات مفتاحية