«محطة أوباري الغازية» توضح حقيقة إخلاء موقع العمل

نفى مدير مشروع محطة كهرباء أوباري الغازية، الأربعاء، إخلاء موقع العمل وترحيل المواد المستخدمة في المشروع، مشيرًا إلى اكتمال أعمال البناء والتركيبات بنسبة 99.9%.

واعتبر، المهندس رضوان خليل، أن ما جرى تداوله على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عن إخلاء الموقع استنادا إلى رسالة للبوابات الأمنية يهدف إلى «التشكيك في حادث الاختطاف»، في إشارة إلى حادث اختطاف ثلاثة مهندسين أتراكا وآخرمن جنوب أفريقيا وهم في طريقهم إلى المحطة في شهر نوفمبر الماضي.

وأوضح مدير المشروع، على الحساب الرسمي للمحطة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن «العمل الوحيد المتبقي للمقاول المنفذ هو استكمال الاختبارات التشغيلية، التي تحتاج فقط الي مهندسين وفنيين مختصين في غرف التحكم لاستكمالها وليس لحاويات فارغه تحتوي علي مقاعد بلاستيك ومولد كهرباء».

ونبّه إلى أن «الأخبار التي يجري تناقلها، والاستناد إلي رسالة موجهة إلي البوابات الأمنية ونقاط التفتيش من أوباري الي طرابلس، هو إجراء عادي جدًا لتسهيل نقل المواد من وإلي المشروع»، موضحا أن رجال الشركة العامة للكهرباء «في الميدان من اليوم الاول لرجوع الشركة وحتي هذه اللحظة في موقع العمل».

واختتم قائلا إن «الرجال الذين صنعوا المعجزة في قلب الصحراء، لا يسمحون لأنفسهم بالمشاركة في أي عمل ، إنْ لم يكن في مصلحة الوطن والمواطن»

المزيد من بوابة الوسط