الخارجية المصرية: تدهور الوضع في ليبيا ينعكس سلبيًا على مصر

قال الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد أبو زيد، إن الملف الليبي، إن تدهور الوضع في ليبيا «ينعكس سلبيًا على مصر»، مشيرًا إلى أن مصر «لا تدعم فصيلا على فصيل آخر»، لافتًا إلى أن أمن ليبيا أولوية للأمن القومي المصري.

وقال أبوزيد خلال حديثه لقناة «أكسترا نيوز» المصرية الجمعة «الوضع في ليبيا يبدو معقدًا شيئًا ما، نظرًا لعدم توافق الأطراف الليبية للخروج من المأزق الحالي».

وأضاف: «مصر أدركت هذا الأمر وأكدت ضرورة التواصل مع كافة الأطراف وممثلي الشعب الليبي».

وأشار أبو زيد إلى أن «مصر فتحت أبوابها لكافة الفصائل الليبية من أجل توحيد الجيش الليبي ودعم تلك المؤسسة القادرة علي الدفاع عن الأراضي الليبية ونشر الاستقرار».

المزيد من بوابة الوسط