سلامة مُدينًا اغتيال اشتيوي: كان حريصًا على مدينته وبلاده ساعيًا للوفاق

نعى رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، عميد بلدية مصراتة المنتخب محمد اشتيوي، الذي خطفه مسلحون مجهولون مساء أمس ونفذوا عملية اغتياله.

وقال بيان مقتضب للبعثة الأممية على «تويتر»: «يعرب الممثل الخاص غسان سلامة عن عميق حزنه وصريح شجبه لاغتيال عميد بلدية مصراتة الفقيد محمد اشتيوي».

وأضاف البيان أن اشتيوي «كان دائم الحرص على مدينته وبلاده، عاملاً نشطًا لإرساء السلم الأهلي، ساعيًا بما أؤتي من قوة لتغليب لغة الوئام والوفاق. تغمده الله في واسع رحمته وألهم أهله الصبر والسلوان».

وكان الناطق باسم مستشفى مصراتة المركزي، الدكتور أكرم قليوان، أعلن بالأمس نبأ اغتيال اشتيوي، وقال إن «مجموعة مسلحة مجهولة خطفته قبل أن تغتاله رميًا بالرصاص عندما كان عائدًا من زيارة رسمية إلى تركيا مساء أمس الأحد، رفقة عدد من الحكماء والأعيان وأعضاء مجلسي النواب والدولة عن مصراتة».

وأضاف قليوان، في تصريح إلى «بوابة الوسط» صباح اليوم الاثنين، أن عميد بلدية مصراتة «تم اقتياده إلى مكان مجهول من قبل مجموعة مسلحة مجهولة الهوية وتمت تصفيته بطريقة بشعة، حيث تم إطلاق الرصاص على رجليه وضربه بآلة حادة على الرأس، وتم رمي الجثة أمام إحدى المصحات الخاصة بمدينة مصراتة، حيث نُقِل منها إلى مشرحة مستشفى مصراتة المركزي».

المزيد من بوابة الوسط