السراج: هناك أطراف لا تريد الانتخابات خشية الخروج من المشهد

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، إن هناك أطرافًا لم يسمها «لا تريد إجراء انتخابات في البلاد، خشية الخروج من المشهد السياسي»، مشيرًا إلى ضرورة إلزام الجهات الأوروبية والدولية المنخرطة في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، جميع الأطراف بضوابط إجرائها والقبول بنتائجها.

وأبدى السراج، في حوار مع جريدة «الشرق الأوسط» في القاهرة، ترحيبه بالجهود التي تبذلها مصر لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية. محذرًا من تدفق المهاجرين غير الشرعيين وتجارة البشر إلى بلاده، وقال إن «الجماعات الإرهابية تخترق هذه التجارة لتهريب الدواعش إلى ليبيا».

وتحدث عن الحكومة الموقتة التي يترأسها عبد الله الثني في مدينة البيضاء، معتبرًا أن «وضعها الحالي كأن لم يكن»، وأقر بوقوع «بعض الخروقات والتجاوزات الأمنية» في طرابلس، لكنه شدد على أنه «ستتم محاسبة مرتكبيها».

اقرأ أيضا: «بوابة الوسط» تجري حوارًا شاملاً مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج

وقدَّر السراج عدد المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا بحوالي 500 ألف مهاجر خارج مراكز الإيواء، إضافة إلى 20 ألف مهاجر داخل مراكز الإيواء. ومن خلال هذه الأعداد تلجأ الجماعات الإرهابية إلى استغلال هذه الظاهرة، حسب قوله.

ونفى السراج أن يكون الاتحاد الأوروبي يخطط لتوطين المهاجرين في ليبيا قائلاً: «لا بالعكس. لقد تحدثنا كثيرًا في محافل إقليمية ودولية، وطلبنا من كل الجهات، خصوصًا الاتحاد الأوروبي، العمل مع الدول الأفريقية لاستعادة المهاجرين غير الشرعيين لدينا. كما تحدثنا مع المجتمع الدولي عن أهمية دعم ليبيا في توفير الاحتياجات اللازمة لمراكز الإيواء، ودعم خفر السواحل لمنع هذه الظاهرة».