تفاصيل ضبط 38 حاوية مياه معدنية بميناء طبرق استوردتها شركات وهمية

عثرت الجهات الأمنية والعسكرية بميناء طبرق البحري، اليوم الاثنين، على 38 حاوية مليئة بمياه معدنية جرى استيرادها بموجب اعتماد مصرفي عن طريق شركات وهمية، وفق ما أفاد مدير أمن منفذ الميناء عقيد عبدالسلام علي يونس.

وقال يونس لـ«بوابة الوسط» إن ميناء طبرق البحري يحتوي على عدد كبير من الحاويات التي لم تتحرك من مكانها منذ وصولها لأرصفة الميناء، موضحًا أن «قانون الجمارك يمنح الحق لرجال الأمن لفتح الحاويات وتفتيشها بعد أن تصل للميناء وتبقى 6 أشهر».

وكانت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي قد أعلنت قبل أكثر من شهر إغلاق ميناء طبرق البحري أمام الملاحة الدولية واستخدامه كميناء محلي فقط، بعد ورود قضايا فساد تتعلق بالتهريب واستيراد مواد محظورة.

وذكر يونس أن لجنة مكونة من الجمارك والشرطة العسكرية والمخابرات العامة والاستخبارات العسكرية والشركة الليبية جرى تشكيلها لتفتيش الحاويات الموجودة في الميناء منذ أكثر من 6 أشهر بناء على ما نص عليه القانون.

وأضاف أن اللجنة قامت بعزل 38 حاوية من حجم 20 قدمًا تعود ملكيتهما لشركتين هما شركة «الخضراء الجديدة» وشركة «جنات الجنوب»، مؤكدًا أنهما «شركتان وهميتان ليس لديهما أي بيانات أو مندوب».

وأوضح يونس أن الشركة الأولى تمتلك 30 حاوية والشركة الثانية تمتلك 8 حاويات، لافتًا أنه «ومنذ وصول الحاويات إلى الميناء لم يقم أي مندوب أو شركة باستلام الحاويات وقد تجاوزت المدة القانونية المخصصة لذلك».

وأكد يونس أن اللجنة المكلف «باشرت ظهر اليوم تفتيش الحاويات وعثر بداخلها على صناديق معجون الطمام موضوعة في مقدمة الحاوية لتظهر أنها حسب المواصفات المتفق عليها بالعقد، ولكن تبين وجود كمية كبيرة من المياه الفاسدة والمنتهية الصلاحية والمستوردة خلافًا عن العقد المبرم».

وأشار مدير أمن منفذ ميناء طبرق البحري عقيد عبدالسلام علي يونس إلى أن عملية تفتيش كافة الحاويات وتفريغ حمولتها جرت بحضور كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية بطبرق ووسائل الإعلام.

المزيد من بوابة الوسط