موغيريني توضح حقيقة زيارتها مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا

نفت الناطقة الرسمية باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي ما بثه موقع إلكتروني غربي عن زيارة مزعومة قامت بها فيديريكا موغيريني إلى أحد مراكز احتجاز المهاجرين قرب طرابلس، للوقوف على ما سماها بـ«الوضعية السيئة داخلها».

وقالت، كاثرين راي، الناطقة الرسمية باسم موغيريني في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن المسؤولة الأوروبية سبق وأن زارت مراكز للمهاجرين واللاجئين مرتين في لامبادوزا، ومرة في النيجر، لكن الناطقة استدركت قائلة إن «موغيريني لم تقم بزيارة أي مركز من هذا القبيل داخل ليبيا».

كان موقع «يور-اكتيف» الإلكتروني، تحدث أمس السبت عن زيارة موغيريني إلى مركز احتجاز للعالقين في ليبيا، مشيرًا إلى ما سماه بـ«توجه إلى بداية إجلائهم منه».

لكن الموقع تراجع عما نشره، وقال ان المسؤولة المعنية هي أميرة الفضل مفوض الشؤون الاجتماعية للاتحاد الأفريقي، مشيرًا إلى أنها زارت مركزًا للاحتجاز في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط