بيروني: حرس السواحل الليبي يتلقى تهديدات من مهربي البشر

قال السفير اﻹيطالي لدى ليبيا جوزيبي بيروني إن حرس السواحل الليبي بذل جهودًا كبيرة رغم قلة الإمكانيات والتحديات وتلقيهم تهديدات من قبل مهربي البشر.

وأشار السفير اﻹيطالي، في تصريحات نقلها مكتب الإعلام بالقوات البحرية الليبية اليوم السبت، إلى أن منتسبي الجهاز «يعملون بكل عزم وإصرار للقيام بواجباتهم على أكمل وجه ﻹنقاذ الأرواح، رغم تلقيهم العديد من التهديدات من قبل مهربي البشر».

وأضاف بيروني أن حرس السواحل الليبي قام بآلاف عمليات الإنقاذ، رغم قلة الإمكانيات المتوفرة لديهم، مؤكدًا أن مراقبة الحدود والقيام بعمليات الإنقاذ هي مهمة من المهام الأساسية لحرس السواحل والتي يتوجب على الجميع احترامها.

وأوضح أن إيطاليا ساعدت حرس السواحل الليبي بإقامة دورات تدريبية لتنمية قدرات منتسبيه على أعمال الإنقاذ وعلى كيفية التعامل مع المهاجرين.

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون باستمرار من تفاقم الأزمة وتطالب بمزيد من التضامن سواء عبر الحد من الهجرة من ليبيا أو عبر فتح موانئهم لاستقبال الناجين من رحلات خطيرة عبر البحر المتوسط.

المزيد من بوابة الوسط