مدير متحف بنغازي: «البلدي» يقف «حجر عثرة» أمام إقامة متحف للمدينة

قال مدير متحف بنغازي، خالد البريكي، إنَّ بلدي المدينة يقف «حجر عثرة» أمام إقامة أول متحف لها بعد غياب أكثر من ثمانية وثلاثين عامًا، مؤكدًا أنَّ المتحف فوجئ بمراسلة وكيل ديوان البلدية المكلف تشير إلى أنه تواصل مع السلطات الإيطالية لصيانة وتجهيز قصر المنار ليخصَّص لاستقبال الوفود وكبار الزوار.

وأكد البريكي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، «إن كل المهتمين بالجانب الثقافي والباحثين الأثريين يطالبون بإقامة متحف لمدينة بنغازي يتحدث عن كافة الحقب التاريخية التي مرَّت بها، كما سيتم عرض التاريخ العسكري للقوات العربية الليبية ودورها في مكافحة الإرهاب».

واعتبر البريكي قائلاً: «إن معارضة البلدي إقامة المتحف تعد طمسًا لتاريخ المدينة، حيث إن إقامته ستساهم في تعريف العالم بالحضارات والتنوع الحضاري بها».

كانت مصلحة الآثار الليبية بالحكومة الموقتة، أعلنت مطلع أكتوبر الماضي، إقامة متحف لمدينة بنغازي بقصر المنار بمنطقة وسط البلاد بناءً على أحقيتها بقصر المنار، الذي يعود لها بناءً على قانون الآثار، بشأن حماية الآثار والمتاحف والمدن القديمة والمباني التاريخية، وعلى قرار مجلس الوزراء رقم 18، القاضي بضم المدن التاريخية لها.

وزار عميد بلدية بنغازي مطلع أكتوبر الماضي رفقة السفير الإيطالي لدى ليبيا، جوزيبى بيروني، منطقة وسط البلاد وقام بزيارة قصر المنارة الذي شهد توقيع اتفاقية الإيطالية - الليبية العام 2008.