رواندا تعلن استعدادها لاستقبال 30 ألف لاجئ أفريقي من العالقين في ليبيا

أعلنت وزيرة خارجية رواندا، لويز موشيكيوابو، أمس الأربعاء، أنَّ بلادها مستعدة لاستقبال 30 ألف لاجئ أفريقي من الذين يعيشون في ظروف غير إنسانية في ليبيا، بعد تقرير لشبكة «CNN»، يزعم وجود عمليات «بيع للمهاجرين» في ليبيا.

وقالت الوزيرة، في تصريحات نشرتها وكالة «الصحافة الفرنسية»، «إن رواندا تبحث حاليًّا في كيفية استقبال لاجئين أسرى في ليبيا»، مضيفة: «تجرى حاليًّا مناقشة العدد ووسائل الاستقبال، إلا أنه يقدَّر أن يكون عددهم بحدود ثلاثين ألفًا».

وأضافت موشيكيوابو: «إن رواندا مثلها مثل بقية دول العالم شعرت بفظاعة المأساة التي تحدث حاليًّا في ليبيا، حيث تم اعتقال رجال ونساء وأطفال، بينما كانوا يحاولون الهجرة وتحويلهم إلى رقيق».

وأوضحت: «استنادًا إلى الفلسفة السياسية لرواندا وتاريخنا الخاص، لا يمكننا أن نبقى صامتين إزاء تعرُّض بشر لسوء المعاملة وبيعهم بالمزادات مثل الحيوانات».

وكانت فرنسا وصفت ما يحدث في ليبيا بـ«جرائم ضد الإنسانية»، وطالبت بعقد اجتماع لمجلس الأمن؛ لبحث هذا الموضوع.

المزيد من بوابة الوسط