«مع تحيات قائد الثورة».. كتاب جديد حول علاقة ساركوزي والقذافي

صدر في باريس كتاب جديد يسرد للمرة الأولى وقائع ومعطيات توضح أبعاد العلاقة المشبوهة، التي كانت قائمة بين معمر القذافي والرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي.

يتضمن الكتاب، وهو نتيجة تحقيق استمر ست سنوات، حيثيات يتم الكشف عنها للمرة الأولى، بشأن الأسباب «الموضوعية والحقيقية» لتخلص ساركوزي «جسديًا من العقيد القذافي».

ويؤكد الكاتبان، وهما فابريس أرفي وكارل لاسكي، أن تمويل ليبيا الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي السابق العام 2007، هي أحد الأسباب الفعلية لتورط ساركوزي في «عملية اغتيال القذافي».

والكتاب من منشورات دار «فايار» للنشر الفرنسية، وهي إحدى أكبر دور نشر في أوروبا.

ويعرج الكتاب على العراقيل العديدة التي وضعت في وجه المحققين، والمناورات الأمنية والسياسية والقتلى الذين سقطوا في حالات مشبوهة إلى الآن.

ويخلص الكتاب الذي جاء في 400 صفحة إلى أن القذافي قام بتمويل مجمل الحملة الانتخابية لساركوزي، ويعيد إلى الأذهان جميع مجريات ما حصل، ويشيران إلى أن المبلغ الذي تسلمه ساركوزي من القذافي يناهز الخمسين مليون يورو.

وفابريس أرفي وكارل لاسكي هما صحفيان يعملان في موقع (ميديا بارت) الفرنسي الشهير بتحقيقاته الجادة والمثيرة، ويتطرقان للمرة الأولى، في هذا الكتاب، لاحتمال اغتيال القذافي بطلقة نارية في صدره، من قبل أحد عناصر جهاز المخابرات الخارجية الفرنسية يوم 20 أكتوبر 2011.

المزيد من بوابة الوسط