بلدية سرت تضع آلية لتوزيع السيولة النقدية من المصارف على المواطنين

قرر مجلس سرت البلدي أن تكون آلية توزيع السيولة النقدية التي ستصل إلى المصارف العاملة في المدينة على المواطنين، عن طريق منسقين ومندوبين عن القبائل والمكونات الاجتماعية في المدينة، وفق قرار أصدره عميد المجلس البلدي مختار المعداني بالخصوص.

واتخذ القرار خلال اجتماع موسع عقد بديوان المجلس البلدي سرت، برئاسة عميد المجلس مختار المعداني، وضم رئيس لجنة التواصل الاجتماعى بالمدينة سالم الهادي الهمالي، ومديري المصارف العاملة في المدينة: التجاري الوطني أحمد اسويسي ومصرف الوحدة علي الجروشي، ومديري مكاتب البلدية.

وأوضح الناطق باسم بلدية سرت محمد الأميل لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع خلص إلى الاتفاق على أن تجري عملية توزيع السيولة النقدية عن طريق 24 مندوبًا عن المكونات الاجتماعية في المدينة، وفق قرار عميد المجلس البلدي رقم (61) لسنة 2017.

وقال الأميل إن دور المندوبين هو التنسيق بين إدارات المصارف التجارية ومكوناتهم الاجتماعية، مبينًا أنهم سيتولون مهمة تجميع الصكوك ونقلها إلى المصارف لاستلام السيولة النقدية مباشرة من المصارف، وتوزيعها على أصحابها لتجنب الازدحام في المصارف، بعد الاتفاق على ذلك بين المجلس البلدي ومديري المصارف ولجنة التواصل الاجتماعي.

وذكر الأميل أن مصرف ليبيا المركزي خصص 12 مليون دينار للمصارف التجارية في المدينة الصحاري، والتجاري الوطني، والجمهورية، وشمال أفريقيا، بواقع ثلاثة ملايين دينار لكل منها، منوهًا إلى أن هناك مبلغًا آخر قدره 6 ملايين دينار سيجري تخصيصها لفرعي مصرف الوحدة الرئيسي في سرت وفرع الجامعة.

المزيد من بوابة الوسط