مسؤول التعليم بشحات يرد على مديرية الأمن بشأن إحباط بيع أثاث مدرسي‎

رد مسؤول التعليم في بلدية شحات، فرج عبدالرحيم، على ما أوردته مديرية أمن شحات بشأن تمكن عناصر من مركز شرطة سوسة من إحباط عملية بيع أثاث مدرسي في المدينة.

وقال عبدالرحيم في تصريح تلقته «بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن الأثاث الذي ضبطته العناصر ليست لها علاقة بقطاع التعليم «جملة وتفصيلاً»، مؤكدًا أنه «يخص المعهد العالي للفندقة والسياحة والذي لا يتبع إداريًا قطاع التعليم في بلدية شحات».

وكانت مديرية أمن شحات قد أعلنت عن تمكن مركز شرطة مدينة سوسة الساحلية (20 كلم من شحات) من إحباط محاولة بيع أثاث مدرسي، بعد ضبط سيارة مُحملة بالأدراج والطاولات من مدرسة حكومية أثناء مغادرتها المدينة.

وأوضح مدير مكتب الإعلام في مديرية أمن شحات لـ«بوابة الوسط» في وقت سابق، أن السائق أثناء التحقيق معه قال إنه «كان يتولى مسؤولية توصيل الأثاث إلى مدرسة خاصة»، إلا أن مدير المدرسة وأثناء استدعائه للتحقق من أقوال قائد السيارة قال إن «الأثاث نُقل من المدرسة لغرض الصيانة».

وأضاف مدير مكتب إعلام المديرية أن «ما يثير الاستغراب أن الأثاث المضبوط من أدراج وطاولات في حالة جيدة ولا يحتاج إلى الصيانة، مما دعا مركز شرطة إلى استدعاء مدير المدرسة الخاصة».

وأشار مدير مكتب إعلام المديرية إلى أن مدير المدرسة الخاصة قال إن «الأثاث كان منقولاً إليه بعد شرائه لصالح المدرسة»، لافتًا إلى إحالة القضية للنيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

يأتي هذا في الوقت الذي يعاني فيه قطاع التعليم في بلدية شحات نقصًا في الأدراج والطاولات بمختلف المدارس في فروع البلدة.

المزيد من بوابة الوسط