هجوم مسلح على أفراد «الكتيبة 456» بمستشفى أوباري

هاجمت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية أفراد «الكتيبة 456» مشاة حرس الحدود، المكلفة بفض النزاع ووقف إطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة في أوباري جنوب غرب ليبيا.

وقال آمر الكتيبة المقدم خليفة الصغير، لـ«بوابة الوسط»، صباح الأربعاء إن مجموعة مسلحة تستخدم 8 سيارات أطلقت النار على أفراد الكتيبة المتمركزين بمستشفى أوباري، على تمام الساعة 11:00 من مساء الثلاثاء.

وأوضح الصغير أن أفراد الكتيبة تبادلوا إطلاق الرصاص معهم حتى لاذوا بالفرار، دون وقوع ضحايا، لافتًا إلى أن ما حدث يعد عملاً تخريبيًا الغرض منه زعزعة الأمن والاستقرار الذي تنعم به المدينة بعد إنهاء النزاع المسلح.

يذكر أنه جرى تكليف «الكتيبة 456» حرس الحدود بتأمين مدينة أوباري وسكانها، والوقوف على فض النزاع ووقف إطلاق النار بين الأطراف المتقاتلة مطلع فبراير العام 2016.

المزيد من بوابة الوسط