الورضمي يتعهد بدعم المركز الليبي الكوري للتدريب المهني

تعهد المفوض بوزارة العمل والتأهيل في حكومة الوفاق الوطني المهدي الورضمي الأمين بتقديم الدعم اللازم للمركز الليبي الكوري للتدريب المهني، وإعادة تفعيل التكوين والتدريب المهني على مستوى البلاد وحلحلة الصعوبات ونقص الإمكانيات التي تواجه المركز وتطويره إداريًا وفنيًا.

جاء ذلك خلال زيارة الورضمي إلى مقر المركز الليبي الكوري بالعاصمة طرابلس، للاطلاع على آخر المستجدات ومناقشة الصعوبات والعراقيل التي تواجه المركز والعاملين به، حيث كان في استقباله المدير العام للمركز عزت اليعقوبي ورؤساء الأقسام والمدربون والكادر الوظيفي بالمركز.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» إن الورضمي اطلع خلال الزيارة على آلية العمل بالمركز وما تم إنجازه من تدريب خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أنه ناقش مع المسؤولين بالمركز إعادة تفعيل التكوين والتدريب المهني على مستوى البلاد والأسباب المعرقلة لعمل المركز.

ويهتم المركز الليبي الكوري بالتدريب المهني والحرفي في مجالات عديده منها أعمال السمكرة والبناء والحدادة والنجارة إضافة إلى تخصصات أخرى متعددة يحتاجها سوق العمل الليبي، ويبلغ عدد المدربين داخل المركز 25 مدربًا والكادر الوظيفي 35 شخصًا، بحسب إدارة التواصل والإعلام.

وأكد الورضمي على أهمية دور المركز في بناء الكوادر الشبابية داخل الدولة، متعهدًا بتقديم «دعمه اللا محدود للمركز في سبيل إنجاح العمل وتطوره من أجل تبسيط وتسيير وتسهيل خدمة المواطن داخل سوق العمل».

واستمع الورضمي خلال الزيارة لشروحات وافية عن كيفية التدريب داخل المركز، كما اطلع أيضًا على الاتفاقيات المبرمة مع الجانب الكوري والإيطالي، وتعهد بـ«إنجاز الحلول ومتابعتها في القريب العاجل لكي يصل المركز إلى الهدف الذي أنشئ من أجله لتقديم التدريب على أكمل وجه والنهوض به إلى أعلى المراتب في الفترة المقبلة».

وفي ختام الزيارة أكد المفوض بوزارة العمل والتأهيل في حكومة الوفاق الوطني المهدي الورضمي الأمين في ختام الزيارة قائلاً: «نحن دائمًا ندعم وبقوة التدريب والتمكين في بلادنا من أجل تأهيل شبابنا لمراحل أفضل»، وفق ما نشرته إدارة التواصل والإعلام.