إغلاق الطرق المؤدية إلى حقلي الشرارة والفيل

أعلنت مجموعة من شباب الجنوب تطلق على نفسها «حراك كفى صمتًا»، الذي يشمل «بلديات أوباري – الغريقة – بنت بيه»، إغلاق الطرق المؤدية إلى حقلي الشرارة والفيل أمام كافة السيارات والآليات والشاحنات المتجهة إلى الحقلين. جاء ذلك في بيان أصدرته المجموعة قبل قليل واطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه.

وطالب الحراك مؤسسة النفط والعاملين بحقلي الشرارة والفيل «وقف العمل فورًا داخل الحقول النفطية المذكورة حتى تلبية كافة المطالب»، مشيرًا إلى أن مطالب الحراك لم تتحقق والتي كان آخرها اجتماع الخميس الماضي.

لكنّ حراك شباب الجنوب هدد، في بيانه الصادر اليوم السبت، بالاعتصام داخل الحقول النفطية إذا لم تتم تلبية كافة مطالبه.

وكان رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله وصف المجموعات التي تغلق حقول النفط بـ«الإرهابيين»، ورفض أن يتجه «كل من له مشكلة في رواتب أو اعتقال أو مشكلات خطف، إلى غلق الأنابيب وتوقف الإنتاج الذي هو قوت الليبيين».

ووصف ما تعرض له حقل الشرارة الاثنين الماضي من إغلاق على يد الكتيبة 30 بأنه «عمل إرهابي استثنائي غير مقبول».

كلمات مفتاحية