عمر أبوشاح يكشف أجندة الاجتماع المقبل للجنة الصياغة الموحدة لتعديل الاتفاق السياسي

قال عضو لجنة الحوار بالمجلس الأعلى للدولة، عمر أبوشاح، إن الجولة المقبلة من اجتماعات لجنة الصياغة المُوحدة لتعديل الاتفاق السياسي ستخصَّص لمناقشة «آليات اختيار أعضاء المجلس الرئاسي ورئيس الوزراء»، مستبعدًا البدء في طرح أسماء مرشحي المجلس الرئاسي الثلاثي، أو تسمية مرشحي المناصب السيادية.

وأكد أبوشاح لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الأربعاء، أن موعد الجولة المقبلة للجنة الصياغة المُوحدة لمجلسي النواب والأعلى للدولة، «لم يحدد بعد، إلا أن المتفق عليه مع باقي الأطراف السياسية هو الأسبوع المقبل». موضحًا أن هذه الجولة ستناقش أيضًا «وضع الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور الليبي وكيفية التعامل مع مخرجاتها».

وأشار عضو لجنة الحوار إلى أن زيارة المبعوث الأممي غسان سلامة، لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي ولقاءه عددًا من أعضاء المجلس بمقرهم في طرابلس، أمس الثلاثاء، جاءت «ضمن سلسلة زيارات يقوم بها سلامة لأطراف الحوار».

وذكر أبوشاح أن سلامة «أحاط رئيس المجلس بنتائج عمل لجنة الصياغة خلال جولة المفاوضات الأولى، وأهم التفاهمات والتوافقات التي تم التوصل إليها»، وقال إن هذه التوافقات «تتضمن هيكلية السلطة التنفيذية، المتمثله في مجلس رئاسي برئيس ونائبين، بمهمام رئاسية كتمثيل الدولة خارجيًّا وتعيين المناصب السيادية وتعيين السفراء وتسمية رئيس الوزراء»، بحسب «آكي».