«صحة الوفاق» أكثر من 195 شخصًا بين قتيل وجريح في اشتباكات صبراتة

قالت وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني إن الحصيلة الأولية للاشتباكات الجارية في مدينة صبراتة وصلت إلى 26 قتيلاً و170 جريحًا.

وتشهد مدينة صبراتة، منذ الأسبوع الماضي، اشتباكات عنيفة استُخدمت خلالها الأسلحة المتوسطة والثقيلة بين عدد من المجموعات المسلحة من أبناء المدينة.

ونشرت إدارة الإعلام بوزارة الصحة على صفحتها بـ«فيسبوك» ليل الجمعة تصريحات لرئيس الفريق المكلّف من الوزارة بمتابعة الاشتباكات الجارية في مدينة صبراتة، سراج رجب السوري.

وقال سراج السوري إن الفريق المكلّف من «طرف السيد وزير الصحة المفوض؛ بتوفير الطلبيات المستعجلة من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة لعلاج الجرحى والإشراف على علاجهم بالداخل والخارج» قد قام بجملة من الإجراءات تمثلت فيما يلي:
1- تم تزويد مستشفى صبراتة التعليمي منذ بداية الأحداث الأخيرة بطلبية عاجلة من مستلزمات الإسعاف والطوارئ.

2- تم تحويل العديد من الحالات لمصحات خاصة في كلٍ من مدن الزنتان وطرابلس ومصراتة وصرمان وزوارة بالتنسيق مع مكتب شؤون اللجان المركزية للعلاج بالوزارة.

3- هناك العديد من الحالات تم استقبالها في كلٍ من مستشفى العجيلات العام ومستشفى زوارة العام أيضًا.

4- سيتم إرسال احتياجات خاصة بالإسعاف والطوارئ إلى مستشفى زوارة خلال الاسبوع القادم حيث إن العدد الأكبر من الحالات تم تحويلها لمستشفى زوارة.

5- قامت اللجنة بتزويد مستشفى صرمان بعدد 10 أجهزة خاصة بالغسيل الكلوي وذلك بالتنسيق مع اللجنة العُليا للكلى بوزارة الصحة؛ ومستشفى صرمان حاليًا يستقبل الحالات التي تحتاج لغسيل كلوي من مدينة صبراتة.

6- قمنا بمخاطبة جميع أقسام علاج الأورام بالمستشفيات الليبية لاستقبال حالات الأورام القادمة من مدينة صبراتة.

7- بخصوص الحالات التي يتعذّر علاجها داخل ليبيا فإننا مستعدون لعلاجها في دولة تونس وأيضًا في دولة تركيا إن تطلّب الأمر ذلك.