البعثة الأممية: لجنة الصياغة تستكمل مشاوراتها الداخلية.. وغدًا تناقش هيكلة «الرئاسي»

قال الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إن لجنة الصياغة الموحدة لتعديلات الاتفاق السياسي واصلت اجتماعاتها الداخلية مع لجنتي الحوار بمجلسي النواب والأعلى للدولة؛ لمناقشة ما جرى بحثه خلال اجتماعها أمس الأربعاء، منوهًا إلى أن اللجنة الموحدة ستجتمع غدًا بحضور رئيس البعثة الأممية، غسان سلامة، لمناقشة المقترحات التي جرى الاتفاق بشأنها خلال اجتماعات اليوم الداخلية.

وأوضح الناطق، في تصريح صحفي وزعته البعثة الأممية مساء اليوم الخميس، أن المناقشات الداخلية للجنة الصياغة الموحدة مع لجنتي الحوار بمجلسي النواب والدولة دارت حول هيكلة وصلاحيات المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، متوقعًا أن تنتج عن هذه المناقشات مقترحات ستتم مناقشتها غدًا الجمعة بحضور رئيس البعثة غسان سلامة.

وأكد الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن أعضاء لجنة الصياغة الموحدة شددوا «على حرصهم على العمل معًا، وبلا هوادة للمضي قدمًا نحو دولة قادرة وثابتة وعزيزة المقام، يطمح إليها جميع الليبيين».

وبدأت اجتماعات لجنة الصياغة الموحدة، أول أمس الثلاثاء، برعاية بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بحضور المبعوث الأمم غسان سلامة، وممثلي مجلسي النواب في طبرق والأعلى للدولة في طرابلس وعدد من ممثلي الدول المعنية بليبيا.

واجتماعات لجنة الصياغة الموحدة تأتي ضمن المرحلة الأولى من «خطة العمل من أجل ليبيا»، التي أعلنها المبعوث الأممي غسان سلامة خلال الاجتماع الدولي رفيع المستوى حول ليبيا الذي عُـقد يوم 20 سبتمبر الجاري في نيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، الذي جرى بحضور عدد من قادة وممثلي الدول المعنية بالأزمة الليبية.

وتهدف «خطة العمل من أجل ليبيا» إلى إعادة إحياء العملية السياسية المتعثرة في البلاد وإدخال تعديلات على وثيقة الاتفاق السياسي الليبي الذي جرى توقيعه في 17 ديسمبر 2015 برعاية الأمم المتحدة بين ممثلين عن مجلس النواب في طبرق والمؤتمر الوطني العام في طرابلس.