معلمو طبرق يتمسكون بمطالبهم ويهددون بإيقاف الدراسة

تمسك معلمو طبرق بمطالبهم التي أحالوها في وقت سابق إلى مجلس النواب، مهددين بإيقاف الدراسة في حال عدم الاستجابة إلى تلك المطالب، وفق ما أكده لـ«بوابة الوسط» نقيب معلمي طبرق سالم نصر اليوم الخميس.

وعقدت، مساء أمس الأربعاء، نقابة معلمي طبرق اجتماعًا ضم رئيس وأعضاء مجلس النقابة ومنتسبيها ومديري المكاتب بقطاع التعليم في طبرق وأعضاء ورؤساء الأقسام ومديري مكاتب الخدمات ومديري المدارس وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بقطاع التعليم.

وقال نصر لـ«بوابة الوسط»: «جميع المعلمين أكدوا تمسكهم بالمطالب، وغير قابلة للمساومة أو النقصان وهي التي أُحيلت إلى مجلس النواب من قبل النقابة العامة للمعلمين واعتمادها من قبل اللجنة التشريعة بمجلس النواب، حيث أفاد جميع الحضور بأنه سوف توقف الدراسة خلال هذا العام في حالة عدم تلبية المطالب».

وأضاف نصر أن موعد الدراسة المحدد من قبل وزارة التعليم بالحكومة الموقتة سيكون يوم 15 أكتوبر المقبل «وفي حالة عدم الالتفات لمطالبنا والضرب بها عُـرض الحائط سنضطر آسفين لإيقاف الدراسة والاعتصام أمام مقر إدارة التربية والتعليم بطبرق وأمام مقر مجلس النواب حتى تلبى جميع مطالبنا، فكفاكم تهميشًا للمعلم وحقوقه».

وعقدت مطلع الأسبوع الجاري النقابة العامة للمعلمين اجتماعًا بمدينة طبرق لمناقشة مستحقات المعلمين، وطالبت مجلس النواب بضرورة إصدار قرار أو قانون يضمن حقوق المعلم أسوة بباقي القطاعات الأخرى في الدولة الليبية على اعتبار أن المعلم تقع على عاتقه مسؤوليات كثيرة وكبيرة.

المزيد من بوابة الوسط