ألفانو يؤكد للسويحلي دعم إيطاليا لخطة سلامة ويأمل نجاحها في حل الأزمة

أكد وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، دعم بلاده لـ«خطة العمل من أجل ليبيا» التي أعلنها المبعوث الأممي غسان سلامة في نيويورك، معربا عن أمله في نجاح مفاوضات تعديل الاتفاق السياسي لحل الأزمة الراهنة وإنهاء حتالة الانقسام السياسي القائم في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء ألفانو والوفد المرافق له مع رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي بمقر المجلس في العاصمة طرابلس، اليوم الخميس، بحضور النائب الأول لرئيس المجلس محمد بقي والنائب الثاني محمد امعزب، ومقرر المجلس العجيلي أبوسديل وعددٍ من أعضاء المجلس.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على موقع «فيسبوك» إن لقاء السويحلي وألفانو بحث «العلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تعزيز وتوطيد التعاون المشترك في كافة المجالات بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين».

وخلال اللقاء أعلن وزير الخارجية الإيطالي عن ترحيب بلاده بانطلاق المُفاوضات بين لجنتي المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب لتعديل الاتفاق السياسي الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة في تونس، مُعربًا عن أمله في نجاح هذه المفاوضات في حل الأزمة الراهنة وإنهاء الإنقسام السياسي القائم.

وأشار المكتب الإعلامي إلى أن اللقاء تطرق إلى «ملف أزمة حصار مدينة درنة، حيث دعا رئيس المجلس الأعلى للدولة إلى تكثيف الجهود الدولية والمحلية لإنهاء حصار درنة ورفع المعاناة عن السكان المدنيين دون قيد أو شرط وبلا تأخير».