تنسيقية اعتصام المعلمين تقدِّم مطالبها لوزير التعليم

التقى وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني عثمان عبدالجليل، اليوم الاثنين، أعضاء تنسيقية اعتصام المعلمين والتي تلوح بتعليق الدراسة مع بدء العام الدراسي القادم.

وأرجعت التنسيقية في لقائها وزير التعليم بمدينة مصراتة أسباب الاعتصام إلى تجديد مطالبهم بتفعيل القرارين 162 و172 بزيادة ما قيمته 300 دينار على إجمالي الراتب، وإضافة خمسة دنانير عن كل حصة يؤديها المعلم خلال العام الدراسي، مشيرة إلى أن المعلمين تلقوا في وقت سابق وعودًا من مسؤولين لكن لم تنفذ حتى اللحظة.

ومن جهته أكد عبدالجليل محاولة وزارته تغير ما أسماه بـ«الواقع السيئ» الذي يعانيه المعلم، ورفع مستوى التعليم في ليبيا عبر خطوات من أبرزها صيانة المدارس وتوفير الكتاب والمستلزمات المدرسية قبل بدء العام الدراسي، مشيرًا إلى أنه اتخذ جملة من الإجراءات الإدارية لصالح المعلم باعتباره «الأساس لرفع كفاءة قطاع التعليم»، أبرزها تفعيل مشروع الاحتياط العام.

يذكر أن قطاع التعليم يضم أكثر من 680 ألف موظف من بينهم 400 ألف معلم.