معيتيق: نبحث عن دور إيجابي لروسيا في ليبيا

دعا النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق «جميع الأطراف داخل ليبيا وخارجها إلى إيجاد صيغة توافقية من شأنها إخراج ليبيا من الأزمة التي تعيشها والذهاب نحو الانتخابات».

وقال معيتق لوكالة «سبوتنيك» الروسية، السبت، «نحن نبحث عن أن يكون هناك دورٌ إيجابي لموسكو في الوضع الليبي»، متابعًا: «أنتم تعرفون كل الأطراف وبالذات التي لروسيا تأثيرٌ مباشرٌ عليها. يجب أن تكون داعمة للوفاق وإنهاء الأزمة الليبية والذهاب إلى انتخابات بإذن الله».

واستكمل: «لذلك يجب أن نعرف أن الطرف الروسي فاعلٌ دوليًّا، والتوافق الدولي حول القضية الليبية مهم جدًّا، ولابد أن يكون هناك إتفاقٌ بأن يعمل الجميع تحت مظلة الأمم المتحدة وأن يكونوا شركاء فعليين من أجل أن تخرج ليبيا مما هي فيه الآن».

وأشار إلى أن «استقرار الوضع في ليبيا يهم كل الأطراف، والعدو الوحيد والموحد لدى العالم كله هو الإرهاب وتنظيم داعش الذي كان موجودًا في ليبيا».

وتحدث معيتيق عن أن حكومة الوفاق «حققت إنجازات بإنهاء احتلال داعش لمدينة سرت وتحريرها، وإنهاء المعارك التي حصلت في بنغازي الفترة الماضية، ولكن نستطيع أن نقول إن هناك إجماعًا دوليًّا على محاربة الإرهاب في ليبيا، وحكومة الوفاق تسعى إلى أن يكون هناك نفس الإجماع لخلق التوافق في ليبيا».

وانتهى معيتيق إلى أن الوضع «ليس سهلاً، ولكن نحن مؤمنون في هذه المرحلة بالموقع الإستراتيجي لليبيا، والوضع الحالي لليبيا يشكل أحسن فترة التي يمكن أن نتحصل فيها على نتائج ملموسة من كل الأطراف، وأنا استشعرت أن هناك اتفاقًا حتى من الحكومة الروسية على أنه يجب أن نتوافق جميعًا على إخراج ليبيا من الأزمة التي تعيشها».

 

 

المزيد من بوابة الوسط