دفعة من حرس السواحل تبدأ دورة تدريبية في إيطاليا الأحد

قال الناطق باسم القوات البحرية الليبية، العميد بحار أيوب قاسم، إن دفعة من أفراد حرس السواحل الليبية قوامها 87 شخصًا ستغادر الأحد المقبل العاصمة طرابلس إلى مدينة تورينيتو الإيطالية.

وأشار قاسم في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إلى أن هذه الدفعة من حرس السواحل الليبية من بينهم 36 ضابطًا يغادرون إلى إيطاليا للحصول على دورة في إطار تنفيذ الحزمة الثانية من مذكرة التفاهم الموقعة في الثالث والعشرين من أغسطس بين الجانبين الليبي والأوربي ضمن عملية صوفيا.

وتابع: «إن الدورة هدفها إعداد أطقم لزوارق حرس السواحل في مختلف التخصصات ومدتها ثمانية أسابيع»، مشيرًا إلى إجراء عدد من الدورات في السابق ضمن تنفيذ الحزمة الثانية من مذكرة التفاهم في كل من مالطا واليونان، واستهدفت عددًا من القيادات وضباط البحرية وحرس السواحل، وكذلك عددًا من القانونيين العاملين في القوات البحرية وحرس السواحل.

وأشاق الناطق باسم القوات البحرية الليبية أن ثمة تنسيقًا وإجراءات لتنفيذ دورات أخرى في مجال التخطيط العملياتي، والمخابرة البحرية وفي غيرهما.

وأعلن الاتحاد الأوروبي عن العملية العسكرية البحرية «صوفيا» العام 2015، بهدف مكافحة تهريب البشر في جنوب ووسط البحر المتوسط، ويشمل أيضًا تدريب خفر السواحل الليبي بالإضافة إلى مهام لقوات تابعة لتلك العملية في المياه الإقليمية لكنّها لا تستطيع دخول المياه الليبية دون دعوة من الحكومة.

وتعمل طواقم صوفيا في المياه الدولية المقابلة للسواحل الليبية على تعقب مهربي البشر وتدمير مراكبهم وإنقاذ المهاجرين واقتيادهم إلى الموانئ الإيطالية، وقد تم تمديدها أخيرًا حتى منتصف العام المقبل.

ويفكر الدبلوماسيون الأوروبيون في تجاوز هذه الإشكالية عبر دفع ليبيا إلى توقيع اتفاق ثنائي مع إيطاليا، يمكِّنها من توفير التغطية القانونية للتحرك داخل المياه الإقليمية الليبية وملاحقة مهربي البشر وإحالتهم أمام المحاكم الأوروبية.

المزيد من بوابة الوسط