هيئة الثقافة بطرابلس: لا علاقة لموظفي الديوان باحتجاجات اليوم

قال المتحدث باسم الهيئة العامة للثقافة في طرابلس عمر بن رجب إن «ما حدث أمام مقر الهيئة العامة للثقافة اليوم وما صاحبه من إغلاق للبوابة الرئيسية، مما سبب تعطيل الدوام الرسمي للهيئة، ليس لموظفي ديوان الهيئة العامة للثقافة أي علاقة به».

وأشار بن رجب، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إلى أنّ «موظفي الهيئة ليس لهم أي علاقة بأي ورقة لم تكن مصحوبة بتوقيع أو ختم أو أسماء من طرفهم».

وفي وقت سابق اليوم الأحد أغلق عدد ممن قالوا إنهم موظفو الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني مقر الهيئة بطرابلس، احتجاجًا على رئيس اللجنة التسييرية للهيئة حسن ونيس.

واتهم المحتجون ونيس بارتكاب «تجاوزات مادية وإدارية وأخلاقية»، وطالبوا رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بتكليف رئيس جديد للهيئة بأسرع وقت، على حد قولهم في رسالة رفعوها إلى المجلس الرئاسي.

ورفع المحتجون لافتات، على أسوار مقر الهيئة، تحمل شعارات مناهضة لاستمرار ونيس على رأس اللجنة التسييرية، مكتوب على بعضها: «ارحل لقد أفسدت الثقافة.. لم يعد لك مكان بيننا».