رئيس غرفة مكافحة الإرهاب الإلكتروني: لا نملك أي صفحة على مواقع التواصل

نفى رئيس ومدير إدارة غرفة المعلومات ومكافحة الإرهاب الإلكتروني، ملازم أول مفتاح البرعصي، أن يكون للغرفة صفحات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفًا أن كل صفحة تحمل اسم الغرفة هي في الأصل «مزورة».

ونبه البرعصي إلى أن من يرغب في الاستفسار عن أي موضوع مراجعة المقر الرئيس للغرفة في مدينة البيضاء أو فروعها في مدن شرق ليبيا. وحذرت الغرفة، وهي تابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمسمياتها كافة، بأنها ترصد عن كثب كل ما ينشر.

وقال ‏مسؤول قسم الإعلام والعلاقات الخارجية‏ لدى ‏الغرفة، سليم الشحومي، لـ«بوابة الوسط» الأحد إن الغرفة باشرت في استدعاء أشخاص تم رصدهم يشوهون الآخرين بنشر معلومات مغلوطة، مؤكدًا أن كل مرتكب لهذا الفعل سيحال إلى الجهات المختصة.

وأضاف الشحومي: «بإمكان أي مواطن الحضور إلى مقر الغرفة الواقعة بمقسم الهواتف في الليثي ببنغازي أو المقر الرئيس للغرفة بمدينة البيضاء، والإبلاغ عن أي تجاوز أو تهديد يصله عبر مواقع التواصل لتتخذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال هذا التجاوز مهما كان نوعه سواء نشر معلومات أو ابتزاز أو تشهير أو تهديد.

ونوهت الغرفة إلى أنها لن تتهاون مع الأشخاص الذين يهددون الأمن القومي الليبي، وخاصة المؤسسة العسكرية والأمنية، وفق الشحومي.

ودشنت القيادة العامة للقوات المسلحة، الخميس الماضي، فرع غرفة المعلومات ومكافحة الإرهاب الإلكتروني في مدينة بنغازي. وحضر الافتتاح عدد من رؤساء الأجهزة الأمنية والعسكرية التابعة لبلدية بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط