كيف يستقبل مواطنو فزان عيد الأضحى؟

يستقبل مواطنو مدينة فزان عيد الأضحى بتجهيز بعض الأطعمة قبل يوم العيد، مثل طحن الفلفل الأحمر الذي ينتج فى المزارع بعد تجفيفه وطحن القمح من أجل خبز التنور وخبز التريد، بالإضافة إلى هرس الشعير ليصبح «هريسة» ويخلط مع خبز التربد ويسمى محليًا «فتات».

وتُذبح الأضاحي بعد الصلاة وتعلق على معلاق من الخشب ويتناول من الضحية أول يوم الكبدة والرئة والقلب، وتخلط وتسمى «قلاية»، يتم تناولها مع خبز التنور وجزء من الكبدة يتناول مشويًا.الأضحية تبقى معلقة إلى ثاني أيام العيد الذي يسمى «يوم التقطيع»، حيث يتم تقطيع الأضحية بطريقة فنية، للحم مثلاً اللحم الذي يراد تجفيفه تحت أشعة الشمس ليصبح «قديدًا»، أما «الكرشة» وهي معدة الخروف فتُقطع شرائح، وكل منها يوضع بها قطعة لحم صغيرة ويتم لفها.

بعد ذلك تعلق تحت أشعة الشمس ويسمى «عصبان الشمس»، إلى جانب تقطيع الرأس والأرجل وتحفظ إلى مناسبة عاشوراء هي و«عصبان الشمس»، وهناك من يقوم بتقطيع اللحم إلى قطع ويغمر مع الزيت ويُسمى «الهبيط».