ألفانو: بعض دول المنطقة استخدمت الأزمة الليبية أرضًا لتوسيع نفوذها

أكد وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، أن حكومة بلاده «تسعى إلى إبعاد ليبيا عن الأزمات الإقليمية»، مشيرًا إلى أن «بعض دول المنطقة استخدمت الأزمة الليبية أرضًا لتوسيع نفوذها ولحسابات ذات صلة بنزاعات داخلية في العالم العربي»، في إشارة إلى أزمة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر مع قطر، وفق ما نقلته وكالة الإيطالية «آكي».

وقال ألفانو، في معرض إجابته على سؤال حول مبادرات بلاده لإعادة الاستقرار في ليبيا، خلال مقابلة مع صحيفة «إل ميساجيرو» نقلتها «آكي»، اليوم الثلاثاء، «نحن من جانب نعمل على تيسير الحوار بين الجهات الفاعلة الليبية الأكبر نفوذًا بما فيها المجتمعات المحلية والقبائل، ومن جانب آخر نريد أن نبعد ليبيا عن الأزمات الإقليمية، مثل الخلاف بين قطر مع مصر ودول خليجية أخرى».

وأردف رئيس الدبلوماسية الإيطالية «نحن بحاجة إلى السعي لإشراك الشركاء الإقليميين بطريقة بناءة» في أزمة ليبيا، «فبعضهم اتخذ الساحة الليبية وسيلة لتوسيع النفوذ ولحسابات تتعلق ببعض النزاعات الداخلية في العالم العربي»، بحسب ما نقلته «آكي».

وشدد ألفانو على «أن ليبيا دولة واحدة وشعب واحد. بالنسبة لنا»، وقال «قمنا على سبيل المثال بعلاج جرحى في الغرب والشرق الليبي» على حد سواء، كما «أعدنا تنشيط منح التأشيرة في طرابلس أولاً ومن ثمّ في شرق ليبيا».

وتابع «نحن نعترف مثل كل المجتمع الدولي بحكومة الوفاق الوطني. ولكن كنّا أول من يقول إنه يجب أن يلعب (القائد العام للجيش الوطني الليبي خليفة) حفتر، نظرًا للقبول الذي يتمتع به في ليبيا، دورًا في حل الأزمة».

وجدد وزير الخارجية الإيطالي التأكيد على «ضرورة توحيد الجهود لدعم وساطة الأمم المتحدة»، عبر مبعوثها الخاص غسان سلامة، و«توحيد المبادرات الأحادية» الدولية بشأن الأزمة الليبية، تحت مظلة الأمم المتحدة، بحسب ما نقلته «آكي».

المزيد من بوابة الوسط